أرشيف الوسم :

يحدث (في دولة الباطل)..!

يحدث (في دولة الباطل)..! تذكرة: * ليس أمام الشعب السوداني سوى (الفرجة) كما يبدو؛ وهو يرقب إنهيار كل شيء أمامه.. لا...

(انحطاط)….!

خروج: * الإعلام الذي يرهن إرادته للتسلط، لا يرجى منه سوى أن يكون جناح التسلط الذي يطير به، وعينه التي يرى بها،...

المتسلطون يكتشفون “كلمة”..!

* الاستخدام المكثف لكلمة "الإرهابيين" من قبل ناطقي الجماعة الحاكمة في الخرطوم، لا يفوت على الراصد الحصيف...

تزايد حالات الجنون..!

خروج: * بتوفر مسببات الأمراض سيدخل السودان ــ كلما أشرقت شمس ــ في نفق موحش جديد، يزيد مواطنيه اغتراباً في هذه...

إفك الإعلام الموالي..! (منع نشره)

خروج: * الحقائق ليست بحاجة إلى لغة معقدة، أو "لف ودوران"، فإذا حاولنا تزييفها في زمان الفضاء الحر، علينا...

طرد الطبيبات.. (اللا مروءة)..!

* مر أكثر من شهر على طرد الطبيبات اللائي كن يقمن في "ميز" بمدينة بحري وعددهن "55" طبيبة.. ومنذ شهور ظل...

عسر المحاكم… أين ذهب القضاة؟!

* الشأن القضائي متروك في كثير من جوانبه التي يتعذب بها الناس، ويكثرون فقط من "الاحتساب!!" كلما إدلهمت...

مرشح رئاسي على خطى الإفك..!

* كنا ومازلنا نشكو من انحطاط الخطاب التخديري للسلطة وميله نحو الغايات الرخيصة "في الخداع" بلا جدوى؛ ثم؛...

إعسار المزارعين وإعصار “الإخوان”..!

* إذا دققنا في الرقم المأسوي، لاستنكرنا عليهم بالسؤال: لماذا تزرعون؟! ذلك من هول مصيبتهم مع هذه السلطة التي...

(الطَغوَى) لا (التقوَى)..! منوعات بسيطة.

خروج: * ﴿وإذا قيل لهم لا تفسِدُوا في الأَرضِ قالوا إنَّما نحنُ مصلحون، ألا إنهم هُمُ المُفسِدُون ولكِن لا...

(ماكينة!) الإنتربول.. والحمقى الأوائل..!

خروج: * الأنباء ترشح أحياناً، سواء أكانت مؤكدة أو غير مؤكدة.. فإن وجَدَت فيها السلطة "شهيتها" هضمتها..! وإن...

خيار (الموت!) الأخير.. (كتمَت!) مُنع نشره

خروج: * مهما كنت جباراً أو داهية ستجد من هو أكثر "جبروتاً" ودهاءً منك..! النص: * بعض الخبثاء داخل حزب المؤتمر...

(الغلبة) للقُبح..!

* قاطَع بعض الصحفيين جلسات البرلمان بحجة السياسات الإقصائية لرئيسه الفاتح عز الدين.. وهي ــ كما أباحوا ــ...

(قاطِع) ولك الأجر..!!

خروج: * لو كان في بلادنا علماء حقيقيون.. أي لو كان فيها نفر من هؤلاء يخشون الله؛ لما ترددوا في تحريم المحرَّم...

(استبداد) أمين حسن عمر..!

* أي خبر تجد فيه اسم أمين حسن عمر فهو غالباً إما "هش" أو لا قيمة له.. بمعنى أن "أمسخ" الأخبار اقترنت به...