بيان هام من الجبهه الفدرالية السودانية


بيان هام من الجبهه الفدرالية السودانية

بيان هام من الجبهه الفدرالية السودانية

البيان الاول : –

جماهير الشعب السوداني العظيم – تحية اجلال واحترام

لقد عانت البلاد من الظلم والفساد والدمار والانهيار وبات الشعب في حيرة من امرة جراء حكم الانقاذ البغيض وظللتم صامدين صمود ترابنا الغالي رغم الفقر والجوع والمرض وتم تدمير كل مؤسسات الدولة وتمادت الانقاذ في البطش والترهيب والتنكيل بشعبها المسالم  .
ظللنا نتابع عن كثب وندعوا كل قوة التحرر والانعتاق لبحث الية رشيدة تحمي البلاد من التمزق والضياع . لكن مازال السودان يتهاوي يوما بعد يوم الي ان وصل مرحلة الانهيار . وفي ظل دولة تعيش العديد من التناقضات ضاع ثلث المليون ميل مربع جراء سياسات الفساد والانانية وحب الذات وتقسم السودان دون حياء ولاندم الي دولتين السودان الذي نعرفة بالامس هو ليس سودان اليوم سودان التسامح والسلام والمحبة والتعايش بات اليوم يكتوي بويلات الصراع القبلي والاثني والطائقي لغياب الرؤية والفكر والمنهج السودان بكل مواردة التي حباة الله بها ومقولة ( سلة غذاء العالم ) الان اصبحت نوع من السخرية واسطورة من الخيال اصبح شعبة لايستطيع توفير قوت يومة حيث اصبح اقتصادنا اضحوكة لكل شعوب العالم نتيجة جهلنا او تعمدنا في سوء ادارة موارد البلاد دون خطط علمية او استراتيجية حيث اصبح اكثر من 70% من الشعب تحت خط الفقر وسعر الدولار حدث ولا حرج و40% من الشعب ما بين معسكرات النزوح تلاحقهم سواخط غضب الانقاذ وتهديد ووعيد ولاة الولايات اما اللاجئين والمهاجرين هاموا علي وجوههم في ارض الله الواسعة عندما ضاقت بهم ارض السودان

ايها الشعب السوداني العظيم : نتيجة لهذة السياسات الخاطئة ظهرت مئات الثورات المسلحة ويجدر بنا الا نسميها حركات بل ثورات ناهضت النظام بفعل المظالم والانتهاكات البشعة التي ترتكبها الحكومة ضد كل شعوب الهامش وكل اركان البلاد .
اما السياسة الخارجية في حالة تخبط دائم وتنازلات جعلت بعض الدول تتدخل في شؤننا الداخلية والسيادية

ايها الشعب السوداني المقهور الان قد فاض الكيل وزاغت الابصار وبلغت القلوب الحناجر وبلغ السيل الزبي والسكوت عن ما يحدث الان للشعب السوداني سيسجلة التاريخ ويكون وصمة عار في جبين كل متخاذل وجبان هذا ما دفعنا لاعلان الجبهة الفدرالية السودانية كبديل تجتمع علية كل مكونات الشعب السوداني بمختلف سحناتهم ومعتقداتهم وانتماءاتهم الطائفية والعقائدية والعرقية لنبني سودان يسع الجميع .
اهداف الجبهة الفدرالية السودانية :-
جماهير شعبنا الصابر ان ترك امر البلاد لحكومة البشير واعوانة جريمة في حق هذا الوطن الغالي ونحن نؤمن ان حكومة الانقاذ والانقاذيين لا يهتمون بما تمر بة البلاد من تدمير وتمزق غير ان همهم وشغلهم الشاغل التشبث بكرسي السلطة حتي يتم تشريد كل الشعب ومن بعد ذلك يقسم السودان الي دويلات.
الشعب السوداني العظيم :
استنادا علي ضروريات المرحلة وصعوبة الوضع الراهن وايمانا منا بواجبنا الوطني تجاة السودان وبناءا علي خلفيتنا الثورية وتجاربنا في المعترك السياسي والنضال المسلح في دار فور وكردفان . اولا ندعو كل القوة السياسية والمعارضة وقادة المجتمع المدني والثوار المناضلين بمختلف مسمياتهم الي توحيد جهودهم والتسامي عن الصغائر والاتجاة الي الهدف الاكبر نداء الحق نداء الواجب حماية للبلاد والحفاظ علي ما تبقي منها . وعلية منذ الاستقلال بالرغم من تعافب الحكومات الوطنية والشمولية والحزبية والعسكرية نجد انها غابت عنها الرؤية الوطنية المتكاملة مما انتجت دولة هشة فشلت في بناء مؤسسية تقود الدولة الي تناقم مجتمعي موحد اسمة سودان يسع الجميع كما انعدمت العدالة الاجتماعية التي تساهم في بناء مجتمع متماسك ونسيج اجتماعي قوي ناهيك عن بناء اقتصاد متوازن بين شرائح المجتمع بل كان العكس تماما هذا ما دعانا ان نعلن الجبهة الفدرالية الذي تاخر كثيرا منذ تاسيسها ونناشد بقوه دعم مفهوم الجبهة الفدرالية التي تؤمن بان حل قضايا السودان هو اسقاط النظام القائم فورا وان يذهبوا غير ماسوف عليهم الي مزبلة التاريخ نحن نؤمن بنظام اداري لايتجاوز ثمانية ولايات كي تساهم كل ولاية في ادارة شئونها واقتصادها ومواردها فقط علي المركز الاشراف والتوزيع العادل للثروه والسلطة والتنمية المتوازنة لكل ولايات السودان حتي نخرج من عنق الزجاجة
جماهير شعبنا الوفي :

دعمكم لنا ضرورة وطنية تحتمها عليكم حال البلد ودمتم ودامت نضالاتكم

اسماعيل عبد الهادي امام
رئيس الجبهة الفدرالية السودانية



موضوعات ذات علاقة

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.