بيان حول تدشين نظارة الجنجويد “الشطِّيّة” بمنطقة “كولقى”


بيان حول تدشين نظارة الجنجويد “الشطِّيّة” بمنطقة “كولقى”

تجمع أبناء ريفى محليّة طويلة
بيان حول تدشين نظارة الجنجويد "الشطِّيّة" بمنطقة "كولقى"

نحنُ "تجمّع أبناء ريفي طويلة" المنطقة الواقعة بين مدينة "طويلة" من الجانب الشمالي الغربي ومنطقة "قلّاب" شرقاً، و"تارنِى" غرباً، و "وآدى طويلة" شمالاً، ومنطقة "تابت" جنوباً. وتشمل هذه المنطقة عدد كبير من القرى والمزارع. ونريدُ أن نؤكِّدَ على الحقائقِ الآتية:
1-     منطقتنا الواقعة في الرقعة الجغرافية المذكورة أعلاه، تتبع لإدارة الشرتاى حسب الله أبو البشر منذ عهد الاستعمار الإنجليزي، ثم خلفه ابنه الشرتاى عبد الله عبد الرحمن حسب الله أبو البشر، ثم جاء بعده الشرتاى إسحق أبكر. وتُوجد عموديتان فى المنطقة هى: عمودية العمدة الهادى عبد الله عبد الرحمن حسب الله أبو البشر، وعمودية العمدة محمد عثمان سام يونس. وظلَّ يقطن هذه المنطقة مجموعات من القبائل السودانية المختلفة تتمثّل فى الفور والزغاوة والتُنجر والبرتى والمُسبّعات والقِمر والدروك وأولاد مِنّا والهوارة والباسنقا. ولكن ليس من ضمن سكان المنطقة على مَرِّ التاريخ العرب "الشطيّة".
2-    فى فبراير من العام 2015م قام الجنجويد وقوات الدعم السريع بحرقِ قرى عديدة فى هذه المنطقة من ضمنها (قرية طيارة ، قرية عدَارة- قرية آدم حمد الله– قرية ام عرضة- قرية رنقلا,أ,- قرية رنقلا,ب,- قرية أم حجار- قرية أم سيالى) وتم تهجير أهلها إلى معسكرات النازحين وخاصة معسكر"زمزم" كما قام الجنجويد بإتلاف المزارع والمحاصيل، ونهب مواشى الأهالي.
3-      قامت حكومة السودان ممثلة فى حكومة ولاية شمال دارفور بتهجير السكان الأصليين لهذه المنطقة وإتلاف مزارعهم ونهب مواشيهم، والآن تعمل جادّة على إبدالهم وإحلالهم بالجنجويد المعروفين بالعرب "الشطِّية" الذين لا علاقة لهم بهذه المنطقة على مرِّ التاريخ. ويأتي ذلك ضمن سياسة الإحلال "الديموغرافي" الذى تُمارسها حكومة السودان منذ العام 2003م بطردِ السكّان الأصليين (الزُرقة) وتوطين الجنجويد من عرب تشاد والنيجر ومالي … إلخ في أراضيهم وقُراهم ومزارعهم.
4-    ظلت العلاقة بين سكان هذه المنطقة مُستقِرَّة ومُستمِرَّة عبر الزمن لم تشُبْها شائبة. وبعد وقوع الأحداث الأخيرة هبّ أبناء المنطقة بقيادة إداراتهم الأهلية للدفاع عن أنفسهم وأرضهم ولكن هيهات أن يستطيعَ مدنيين عُزَّل مقاومة حكومة (الإنقاذ) المُوغِلة في الإبادة الجماعية والتطهير العرقي لأهالي دارفور، والإحلال السكاني (الديموغرافي) في الإقليم بطردِ السُكَّانِ الأصليين (الزُرقة)، وإبدالِهم بالعربِ الجنجويد "الشطِّية".
5-     ومؤخراً جِدَّاً، وزّعَ الجنجويد "الشطِّية" بطاقة دعوة عامة رسمية مُروسة (ولاية شمال دارفور- محلية طويلة – نظارة الشطية بمنطقة كولقى) يدعُونَ فيها الناس لحضورِ (حفلِ) تدشين النظَارة ظهر يوم السبت الموافق الفاتح من اكتوبر 2016م بمنطقة "كولقى" غرب "قَلَّاب" (31) كيلومتر جنوب الفاشر. 
6-    ونؤكدُ نحنُ أبناء المنطقة أنَّ هذه الدعوة باطِلة، وأنّ هذا الحفلَ يُعتبرُ احتفالا بإكتمال إرتكاب جرائم القانون الدولي (نظام روما) من تطهير عرقي وتهجير قسري لسكان هذه المنطقة ووضعِهم في معسكراتِ الهوان في ظروفٍ يترجَّحُ معها موتهم وهلاكِهم، فهي بالتالي تُشكِّل جريمة التطهير العرقي (Genocide) وفق تعريفها في (نظام روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية). 
7-     وعليه، نحنُ "تجمع أبناء ريفي محلية طويلة" ندين ونستنكر هذه السلسلة من الفظائع والانتهاكات والجرائم وفق القانون الجنائي الدولي (نظام روما)، ونحيل هذا الملف لمكتب السيدة/ فاتو بنسودة، المُدّعِية بالمحكمة الجنائية الدولية لاهاي/ هولندا للاختصاص وفق القرار 1593/2005م الصادر من مجلس الأمن بالأمم المتحدة بتاريخ 31 مارس 2005م الذى أحالَ الوضع فى إقليم دارفور منذُ يوليو 2002م إلى المدعى العام لدى المحكمة الجنائية الدولية… ونتعهد بمقاومة هذا الوضع حتى يتحقق العدل لا يتفلّت منه أحد، وقررنا الآتي:
1-     تجميع كل روابط وجمعيَّات أبناء المنطقة في "تجمّع أبناء ريفي محلية طويلة" وتشمل المنطقة المذكورة أعلاه.
2-    أن يكون للتجمُّع من ضمن هياكِلهِ جِسماً يختص بمتابعة هذه القضية فى كُلِّ مراحلِها.
3-    أن تُبلّغ مكتب المدعية بالمحكمة الجنائية الدولية بتقرير مفصَّل عن هذه الجريمة بكُلِّ مراحِلِها، ومطالبتها بالتحقيق والتحرى وإصدار أوامر قبض وتوقيف ضد كل الضالعين فيها وفق التسلسل القيادى، على أن يشمل كشف الإتهام ولا يقتصر على: رئاسة جمهورية السودان، وآلِى ولاية شمال دارفور ونائبه المُشرِف على تنفيذِ كلِّ مراحلِ هذا العمل الإجرامى الجنائى الدولى، معتمد محلية طويلة ورئيس محلية طويلة .. ثُمَّ جميع الجنجويد فى نظارةِ العرب الشطِّية، ولجنة الشرتاى آدم صبى، وكل من يثبت تورُّطه فى تنفيذ هذه الجريمة النكْرَاء منذ بدايتها.
4-     تنظيم وقفات إحتجاجية امام المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى- هولندا أثناء تسليم الشكوى للمدعية العامة بالمحكمة، وامام مقر مجلس الأمن بالأمم المتحدة- نيويورك، ومفوضية حقوق الإنسان بـ جنيف- سويسرا.
5-     إبلاغ كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية التى تعمل فى المجال الإنسانى والمدافعين عن حقوق الإنسان والقانون الدولى الإنسانى ومطالبتها بالدعم والمساندة لوقف تنفيذ هذه الجريمة الفظيعة ضد الإنسانية.
صدر عن: 
تجمُّع أبناء ريفي محلية طويلة، عنهم:
1/  ممثلى التجمع بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا:
الأستاذ/ يوسف محمد سبيل عبد الرزّاق
2/  ممثلى التجمع بأوربا:
الأستاذ/ أبو بكر أحمد عيسى
السيد/ الأمين آدم عبد القادر
الأستاذ/ حسين بقيرا
السيد/ معتصم هارون موسى فناوى.

3/ ممثلي التجمّع بمنطقة الخليج والشرق الأوسط:
دكتور/ بدر الدين محمد أحمد
مهندس/ تجانى أحمد نهار بركة.

4/ ممثلى التجمع بمنطقة أسيا والشرق الأدنى:
السيد/ بحر الدين عبد الله عبد الرحمن
الأستاذ/ كامل خميس أحمد محمد (كارِزما)

5/  ممثل التجمع بمنطقة شرق أفريقيا:
مولانا/ عبد العزيز عثمان سام.
مُلحق: كشف بإسماء قرى المنطقة التى يتكوَّن منها التجمّع:
1 _حِلة كُشِنى (شمال)                
2_؛حلة أم عَرضة
3_ حلة رهد جُدل
4_ حلة لسكنى
5_ حلة كُشنِى (جنوب)
6_ حلة شلاشلات
7_حلة أم قفلة
8_حلة قوز بينة
9_حلة بوباى سِجلِّى
10_حلة كتُول
 11_حلة وآدِى
12_ حلة كُنجارة
 13_حلة تعالبة
14  حلة أم برونقا
 15_حلة عمدة
 16_حلة طردونات
17 حلة قرية أووه يحيى
 18_حلة سُوْسُوَة
 19_حلة آدم حمد الله
 20_حلة عدَارة
 21_حلة آدم عبد الله
22_ حلة مقارين
 23_ حلة قلاب
 24_ حلة قوربى 
 25_ قرية أبى حويلو
26_ حلة أم هجليج
 27_حلة كايمة
28_ حلة أم برنقا
 29_حلو شكشكو
 30_ حلة أم سيالة
 31_حلة أم قايقو
 32_ حلة نورتيك
33_  حلة تارنى
 34_:حلة دبّة نايرا
 35_ حلة تابِتْ
 36_ حلة شق النيل
 37_حِلة تُنجُر
 38_ حِلة لبابيس
39_ حِلة تُكومَارى
 40_ حلة جبَّايين
 41_ حلة كُنجارات
 42_حِلة قربوس
 43_ حِلة أم حجرة
 44_ حِلة رُنقُلا غرب
 45_ حِلة كدارِيك
 46_ حِلة أم لعوتة (كونرتيقو).                 
ينشر البيان فى كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة ومواقع التواصل الاجتماعي.
. يرسل البيان للنشر مع الشكر، فى كُلِّ من:
. صحيفة سودانيزاونلاين الألكترونية
. صحيفة الراكوبة الألكترونية.
. كافة الصحف الإلكترونية.
. الصحف الورقية التي تصدر في جمهورية السودان.
 
وتُسلّم صورة من البيان مع الشكر إلى كل من:
. مكتب معالي الأمين العام الأمم المتحدة.
. صاحبة السعادة/ المدعية بالمحكمة الجنائية الدولية.
. مكتب معالي السلطان/ أحمد حسين على دينار، سُلطان دارفور.
. الاتحاد الإفريقي عبر مكتب يوناميد – الفاشر.
. سعادة وآلى شمال دارفور ونائبه.
. سعادة الشرتاى/ إسحاق أبكر.
. سيادة العمدة/ الهادى عبد الله.
. سعادة العمدة/ محمد عثمان سام/ عنه وكيله السيد/ بحر الدين محمد عثمان.
. السادة/ هيئة محامى دارفور.
. السادة/ مكتب محامي دارفور الفاشر.
. أصحاب السمو/ رؤساء الأحزاب السياسية السودانية.
. سعادة القادة / رؤساء الحركات المسلحة.
. السادة/ هيئات شورى قبائل محلية طويلة.
. معالي السادة / مفوضية حقوق الإنسان جنيف/ سويسرا.
. معالي السادة / المجلس الدولى للعدالة الانتقالية.
. السادة / مكتب تنسيق نازحى ولاية شمال دارفور.
 




اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.