بيان حول احداث العنف الممنهج بالجامعات السودانية


بيان حول احداث العنف الممنهج بالجامعات السودانية

ظللنا نراقب ونتابع باهتمام بالغ احداث جامعة شرق النيل بالخرطوم بحرى التى ابتدرها طلاب النظام (حركة الطلاب الإسلاميين الوطنيين) ضد رابطة طلاب دارفور بجامعة شرق النيل ، و ما اسفرت عنه الاحداث من مقتل احد الطلاب المحسوبين على حزب النظام و اصابة عشرات الطلاب من ابناء دارفور المعتدى عليهم اصابات متفاوتة.
ابتدر طلاب حزب النظام ، مدعومين بجهاز الامن ، عنفا سلطوياً خالصاً ضد طلاب عزل و ابرياء لا ذنب لهم سوى انتماؤهم لاقليم دارفور فى مواصلة لسلسلة من حالات الارهاب والقمع طالت طلاب هذا الاقليم وهو سلوك عنصرى بغيض يشبه هذه السلطة التى لم توفر من مساويء الخلق و الفكر و السلوك رداءاً الا و تدثرت به .ان ما يحدث من ارهاب و قمع منهجى و عنصرى منظم ضد طلاب دارفور يسيء للسودان و للسودانين أولاً، و لاحزابه وقواه السياسية و حركاته الشبابية و منظمات المجتمع المدنى ثانياً ، و ما يقوم به جهاز الامن و طلاب حزب النظام هو اخذ للقانون باليد ، و اعتداء على امن و سلامة المجتمع ، و هو سلوك يهدر حق طلاب هذا الاقليم فى الحياة و السلامة من التعدى و الاعتداء ، وهو ايضا تمييز على اساس عنصرى يتعارض مع كافة المواثيق العالمية التي تواضعت عليها البشرية و التي تقضي بمحاربة ومنع مثل هذا النوع من التمييز.
ندين باكثر العبارات وضوحاً التمييز الممنهج ضد طلاب و طالبات اقليم دارفور و يدعو الحكومة و طلاب المؤتمر الوطنى الى كف اياديهم و رفعها فوراً عنهم والى عدم اخذ القانون باليد ، ونحمل الحكومة مسؤولية سلامة هؤلاء الطلاب و نتعهد بالعمل من اجل تكوين أوسع جبهة من السودانيين و السودانيات للتصدي لهذا الإجرام المنظم الذي تقوم به أجهزة النظام




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.