بيان بخصوص المعارك الفاصلة مع مليشيات النظام


بيان بخصوص المعارك الفاصلة مع مليشيات النظام

في إطار معارك الحسم مع مليشيات نظام الإبادة الجماعية التي ظلت تعبث بحياة المدنيين طوال الشهور الماضية تمكنت قوات حركة العدل والمساواة السودانية اليوم الموافق 26/04/2015 من إحكام سيطرتها على موقع قوات ومليشيات النظام غرب منطقة تلس في ولاية جنوب دارفور بعد معركة فاصلة ولت فيها مليشيات النظام هاربة من أرض المعركة، وقتل قائدهم المدعو / جوده والمقدم / حماد حسب الله حمدون، وعشرات القتلى مازالوا في العراء، فضلا عن المئات من الجرحى في صفوف مرتزقة المؤتمر الوطني وما أدل على ذلك مما تعج به مستشفيات النظام في نيالا والضعين والمناطق الأخرى، كما تمكنت قوات الحركة من الاستيلاء على عدد كبير من الآليات الحكومية من عربات وأسلحة وزخائر ومواد تموينية ومازالت قواتنا مسيطرة على الموقع الحكومي. 
أما فيما يتعلق بإدعاءات الناكر الرسمي لمليشيات النظام التي ادعى فيها الاستيلاء على إعداد هائلة من العربات فهذا ما لم تتمكن مليشياتهم من فعلة طوال تاريخ الثورة ولن يحدث ابدا وإنما كان القصد التغطية على الهزيمة النكراء التي منيت بها قواتهم ورفع روحه المعنوية.
تعلن حركة العدل والمساواة إنتشارها الشامل في دارفور وإحكام سيطرتها على جنوب وجنوب غرب ولاية جنوب دارفور، ونؤكد مواصلتنا مطاردة مليشيات النظام أينما ذهبت، وستشهد الأيام القادمة المزيد من الضربات الموجعة جدا لنظام المؤتمر الوطني بعد عملية خج الانتخابات.

الجنة والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحى وأنها لثورة حتى النصر 
جبريل آدم بلال 
أمين الإعلام الناطق الرسمي 




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.