عاصفة الحزم تزود لجان عدن بالأسلحة واشتباكات بمطار المدينة


عاصفة الحزم تزود لجان عدن بالأسلحة واشتباكات بمطار المدينة

أنزلت قوات عاصفة الحزم أسلحة للجان الشعبية في عدن، وأفاد مراسل الجزيرة أن اللجان هاجمت الحوثيين في مطار المدينة وقتلت 17 مسلحا، فيما انسحب الحوثيون من القصر الرئاسي بالمدينة عقب قصف جوي.
وقال مراسل الجزيرة إن قوات عملية عاصفة الحزم زودت اللجان الشعبية في عدن بأسلحة وذخائر وأجهزة اتصالات أنزلتها في عدة مناطق، وقد عرض موقع "عدن الغد" صورا لهذه الأسلحة والمعدات التي تم إنزالها من الجو.
وأشار الصحفي زيد السلامي من عدن في اتصال مع الجزيرة إلى أن طائرة تابعة للتحالف أنزلت صباح اليوم أسلحة خفيفة ومتوسطة وذخائر كاتيوشا.
وفي سياق التطورات الميدانية قال مراسل الجزيرة اليوم الجمعة إن اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي هاجمت مواقع تمركز الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مطار عدن بعد قصفه خلال الليل من قبل قوات التحالف الذي تقوده السعودية.
وأفادت مصادر محلية أن بارجات بحرية تابعة لقوات التحالف الذي تقوده السعودية قصفت مطار عدن الدولي ومعسكر قوات الأمن الخاصة بالمدينة خلال الليل.
وقال سكان محليون إن انفجارات عنيفة هزت المطار ومعسكر قوات الأمن الخاصة، مؤكدين احتراق طائرات في المطار نتيجة القصف، الذي حصلت الجزيرة على صور خاصة له.
انسحاب من المعاشيق
وشن تحالف عاصفة الحزم أيضا غارات جوية أجبرت الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح على الانسحاب من قصر المعاشيق الرئاسي في عدن فجر اليوم الجمعة بعد ساعات من سيطرتهم عليه.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الحوثيين والموالين لصالح انسحبوا تحت ضغط الغارات الجوية إلى منطقة خور مكسر بعد أن خاضوا اشتباكات مع اللجان الشعبية عقب سيطرتهم على القصر.
وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الموالين لهادي "نجحوا في طرد" الحوثيين من القصر، ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية وشهود عيان قولهم إن الغارات الجوية أوقعت إصابات في صفوف الحوثيين.
المصدر : الجزيرة + وكالات




اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.