استقالة الدستوريين واعضاء المجلس التشريعي من ابناء المعاليا في ولاية شرق دارفور


استقالة الدستوريين واعضاء المجلس التشريعي من ابناء المعاليا في ولاية شرق دارفور

أستقال (8) من الدستوريين من وزراء ومعتمدين ومستشارين ، بجانب (12) أخرون من أعضاء المجلس التشريعي من حكومة ولاية شرق دارفور في أعقاب احتدام الصراع بين قبيلتي المعاليا والرزيقات والمستمر لأكثر من عام . وتجئ هذه الخطوة بعد إعلان ذات القيادات التي تنتمي لقبيلة المعاليا مقاطعتها أداء القسم بعد تسميتهم في حكومة شرق دارفور قبل عدة أسابيع . وأعلن حامد محمدي بشار مستشار الوالي للشئون التنظيمية وأمين الاتصال التنظيمي بالحركة الإسلامية استقالته ومقاطعته للولاية ، وأكد لراديو دبنقا أن جميع الدستوريين والتشريعيين من أبناء المعاليا بولاية شرق دارفور قدموا استقالاتهم للإدارة الأهلية ويتجهوا لتقديمها للجهات الرسمية بالحزب والدولة . وطرح حامد عبر راديو دبنقا ثلاث خيارات لتوفيق الأوضاع ، أولها قيام ولاية البترول في المنطقة ، وثانيها التبعية لولاية شمال دارفور ، وثالثها قيام وضع إداري شبيه بوضع (أبيي) . وكشف حامد عن آلية من المعاليا ستقوم بمقابلة قيادات الدولة والحزب الحاكم تعمل على الحصول على الحقوق المسلوبة.




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.