قيادات دينية يرفضون اتهامات والي جنوب دارفور بتحريك مظاهرة كلمة


قيادات دينية يرفضون اتهامات والي جنوب دارفور بتحريك مظاهرة كلمة

اعلنت قيادات دينية من شمال ووسط دارفور رفضها التام للتهم الباطلة التي نسبت لهم من قبل والي جنوب دارفور بانهم متمردون تابعون لحركة عبدالواحد جاءوا من وسط دارفورلمعسكر كلمة بأجندة خارجية خلقت الفتنة في المعسكر ، وقادت للمظاهرات التي ادت لمقتل ( 11 ) نازحا ونازحة . ووصف الشيخ مطر يونس احد القيادات الدينية بولاية وسط دارفور لراديو دبنقا ، وصف اتهامات والي جنوب دارفور بأنها باطلة ومخالفة للحقيقة ، مشيرا الى ان حرية الحركة والتنقل الى اي مكان في السودان حق مكفول بالدستور والقانون . واكد مطر انهم مواطنيين سودانيين مدنيين ليس لديهم اي علاقة باي حركة ولا يتكلمون باسم اي حركة وليس لديهم اي اجندة خارجية ، مشيرا الي ان والي جنوب دارفور يريد مصادرة حقوق المواطنيين في التظاهر السلمي والتعبير والتحرك . واكد مطر انهم لم يحضروا لمعسكر كلمة لخلق الفتن ، وانما لزيارة اهلهم بالمعسكر ، وان قوات حكومة المؤتمر هم من جاءوا بالدوشكات والدبابات والمدافع والرشاشات وقتلوا وجرحوا النازحين بالذخيرة الحية.

ومن جانبه قال الشيخ عبدالرزاق يوسف احد القيادات الدينية بولاية شمال دارفور لراديو دبنقا ، قال ان كل اجهزته الامنية وحتى اللجان الشعبية بالاحياء ظلوا في عمليات بحث ومطاردة لهما عقب الاتهامات الباطلة التي وجهها والي جنوب دارفور لهما بشأن مظاهرات معسكر كلمة . وابدي عبدالرازق استغرابه من الملاحقة الامنية ، واكد انه والشيخ مطر لم يحضروا لمعسكر كلمة لعمل بلبلة ، وانما حضروا كرجالات دين لزيارة وتفقد احوال اهلهم النازحين الذين تعرضوا للقتل والتشريد في جنوب دارفور . واكد شيخ عبدالرازق انهم مدنيون ولا يحملون سلاح حتى الابيض منه ، ولا علا قة لهم بالحركات . وطالب شيخ عبدالرازق والي ولاية جنوب دارفور عمل محكمة مستقلة تتوفر فيها ضمانات الحيدة التامة والعدالة ، وسوف يحضرون لتبرئة انفسهم ، لانهم كما يقول شيخ عبدالرازق ليسوا مجرمين ، وليست لديهم اي جريمة مطلقا علي مستوي السودان طيلة حياتهم . واكد شيخ عبدالرازق انهم رجال دين و يطالبون بحقوق الشعب السوداني عامة والدارفوري بصورة خاصة.
————-
المصدر: راديو دبنقا




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.