الحلو يخاطب مؤتمر الحركة بامريكا


الحلو يخاطب مؤتمر الحركة بامريكا

عقدت الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) بمكتب الولايات المتحدة الامريكية مـــؤتمرها العام الثانى فى صباح يوم 6يوليو2014 بمدينة ممفيس ولايــــة تــــينسى ناقش فيه قضايا مهمة متعلقة بقضايا جوهرية فى مسيرة العمل وسبل دعم مشروع السودان الجديد حتى يكون واقعاً معاشاً بعد اجتثاث نظام الخرطوم ،جاء انعقاد المؤتمر فى اجواء اكثر من رائعة مفعمه بروح الديمقراطية والشفافية . خاطب المؤتمر من الاراضى المحررة القائد / عبد العزيز الحلو نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان والذى أشاد بانتهاج المؤتمرين للمسلك الديمقراطي الذى تتبناه الحركة الشعبية ووصف القائد / عبد العزيز الحلو انعقاد مؤتمر الحركة الشعبية بالولايات المتحدة بانه دليل على التمسك بالثورة ومشروع السودان الجديد والتغيير وقال ان القيادة فخورة بانعقاد هذا الموتمر فى ظل هذا الظرف العصيب وهذا دفعت امل لكل المقاتلين وكل الثوار ورسالة قوية مفادها بأننا جميعاً على قلب وأحد سوى كان على صعيد الاراضى المحررة او دول المهجر فكلنا يد واحدة فى طريق النضال من اجل التحرير الكامل الشامل من اجل الحرية.
وقال لا تلتفتوا الى الآلة الإعلامية التى يستخدمها المؤتمر الوطنى واطمأنكم وابشركم بان ثورتكم بخير وآمل الانتصار كبير جداً. وقد ذكر فى خطابة للمؤتمر بأن الجيش الشعبى قد حقق انتصارات ضخمة وباهره وتمكن ايضاً من صد هجمات ومؤامرات الوطنى فى حملته التى اسماها بالصيف الحاسم التى بداءت بالجبال الغربية لكنهم تجرعوا هزائم كبيرة بعد تصدى الجيش الشعبى لهم وقد كشف عن رفض المواطنين الانخراط مع مليشيات المؤتمرات الوطنى فى كثير من القرى، وان الجيش الشعبى فى افضل حالته المعنوية .
وقال بان المؤتمر الوطنى لديه اعتقاد بدخول كاودا يعنى نهاية الثورة ولكن هذا ليس صحيحاً على الإطلاق فقد دخلوا كاودا قبل ذلك ولكنهم خرجوا منها فارين ومولين الأدبار من بواسل الجيش الشعبى ولدينا ثقة كبيرة فى جيشنا وحفاظه على المكتسبات بالمناطق المحررة. وعلى مستوى التفاوض ذكر القائد عبد العزيز الحلو بان وفد الحركة الشعبية بقيادة الامين العام للحركة الشعبية الرفيق / ياسر عرمان ونائب رئيس الوفد الرفيق / حقود مكوار وكل أعضاء الوفد ابدوء بسالة كبيرة بإفشالهم مخططات المؤتمر الوطنى وتعريته امام المجتمع الدولى وقال ان المؤتمر الوطنى يريد إتفاق استسلام وغير جاد فى التفاوض الذى ننادى بان يكون شاملا لكن وفد الحركة الشعبية للتفاوض اظهر حقيقة المؤتمر الوطنى وآليته لكسب الوقت التى يريد انتهاجها . وفى تعليقه على الحوار الوطنى ايضاً ذكر عدم جدية المؤتمر الوطنى واستشهد باعتقال الاستاذ / ابراهيم الشيخ رئيس حزب الؤتمر السودانى والذى مازال معتقلاً ومن قبله الصادق المهدى رئيس حزب الأمة .
وعلى المستوى التنظيمى بالحركة الشعبية ذكر بان الحركة الشعبية قامت بتوسيع المجلس القيادى وذهبت بعيدا فى خطوات إعادة الهيكلة وتفويض السلطات وتم تكوين حكومة النيل الأزرق بقيادة الرفيق / عيسى زائد وعملية تأهيل الكوادر مستمرة وان مئات الكوادر تم تدريبهم بجانب قيادات وإدارات الخدمة المدنية بالمناطق المحررة من تعليم وصحة وزراعه وغيرها من إدارات بالاضافة الى الجهاز القضائي المستقل وان الحياة تسير بشكل افضل على مستوى الاراضى المحررة التى تشهد وصول أعداد كبيرة من المواطنين بشكل يومى بعد ان ضاقت بهم السبل فى العيش الكريم بالمناطق التى يسيطر عليها المؤتمر الوطنى . هذا وقد حضر المؤتمر القائد / جابر كمندان ممثل حكومة اقليم جبال النوبة الذى تحدث فى المؤتمر وحث المؤتمرين على بذل جهود مضاعفه فى سبيل الوصول الى التغيير وتحقيق مشروع السودان الجديد الذى قال اننا سوف نموت من اجل تحقيقة وان متنا سوف نكٌفن بعلم السودان الجديد وثمن على دور ونضالات المراة السودانية ودورها المهم فى مسار عملية النضال . هذا وقد تم نقاش العديد من الأوراق بالمؤتمر وتم اعادة الثقة بانتخاب الاستاذ / فيلب مرجان توتو رئيساً لمكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بالولايات المتحدة الامريكية .
—————-
صفوان عبد المنعم : الولايات المتحدة الاْمريكية




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.