ولاية قدير مطلب الجماهير


ولاية قدير مطلب الجماهير

بعض الأحداث يكون لا علاقة لك بها ولكنها تؤثر في كثير من مجريات حياتك. تتدخل الأقدار وتفرض عليك ما ليس صالحك وليس امامك إلا الإذعان خاصة إذا كنت الطرف الضعيف. لا ننكر أن كل الحكومات التي تعاقبت على حكم البلاد ديمقراطية كانت أو عسكرية شمولية لم تقم بواجبها كما ينبغي أو يجب. ولكن نسبياً كانت هنالك حكومات أفضل من غيرها عندما تقارنها ببعضها البعض. لكن لو حاولت مقارنة الناتج من كل حكومات السودان مجتمعة خلال ست عقود من الزمن مع ناتج حكومات أفريقية نالت إستقلالها بعدنا بعقد من الزمان لرجحت كفة الحكومات الأفريقية مع فقر تلك الدول وغنى السودان.

كان السودان القديم مقسّم إلى 9 مديريات يدير كل منها مدير مديرية ومعه مفتشي حكومات محلية في كل مجلس ريفي أو بلدي. وفي كل مركز من مراكز المديرية يكون هنالك قاضي وبعدمه يكون المفتش هو القاضي. يعون المفتش مجموعة لا تتعدى اصابع اليد الواحدة في كل مجلس ريفي من الضباط الإداريين المقتدرين. وتحت الضباط الإداريين كانت تقوم السلطات العشائرية أي ما يعرف بالإدارة الأهلية.

جاء نميري ببدعة الحكم المحلي والتي إبتدعها المرحوم جعفر بخيت. أطلقوا فرية تطهير الإدارة الأهلية دون دراسة وتمحيص وخسرت الدول قبل المواطن والنظار والعُمد من تطهير الإدارة الأهلية. إنفرط حبل الأمن وضعفت الموارد المالية للمجالس حيث تهرّب المواطنون من دفع الضرائب لعدم معرفة الضباط الإداريين بالناس ومناطق سكناهم وترحالهم بالنسبة للعرب الرُّحّل.

لم تحرِّك الحكومة الديمقراطية ساكناً مما فعله النميري. فقد ركّز الكل على إلغاء قوانين الشريعة المسماه بقوانين سبتمبر و تناسوا قانون الحكم المحلي الذي كان اثر أضراره أكثر من ضرر قوانين سبتمبر. وجاءت الإنقاذ لتتم الناقصة. وجدت الحكم المحلي كما المثل عايرة .. والإنقاذ أعطتها سوط.. فجفلت زيادة. بدلاً عن 9 اقاليم بالجنوب بالطبع صارت ولايات عددها 16 بدون الجنوب. وكل ولاية لها حكومة كاملة الدسم. فصار البند الأول في ميزانية أي ولاية هو قاصمة الظهر. إنحسرت أو تلاشت ما تسمى بالخدمات والتنمية وهي البند الثاني في ميزانية الولاية أو الدولة. ضعفت ميزانية التعليم والصحة حتى صارت قريبة من نسبة الصفر بالمائة. 

سعى الجنوب للإنفصال بالحرب غض النظر عما يقوله فلاسفة الحركة الشعبية وأذنابهم من المطبلين وحارقي البخور. ومديرية دار فور سعت بالحرب لتقسيم نفسها لخمس ولايات بدلاً عن مديرية واحدة يحكمها مدير واحد.. وذهبت الميزانيات ادراج الرياح كما أوردنا. وكذلك نالت مديرية النيل الأزرق بالسلم ما نالته دار فور بالحرب. حيث تمّ تقسيم مديرية النيل الأزرق والتي كان يحكمها المرحوم كرار أحمد كرار أقدر إداريي زمانه من مدني بعدد محدود من الضباط التنفيذيين والمفتشين. وصارت أربع ولايات الجزيرة والنيل الأبيض وسنار والنيل الأزرق.

عنوان المقال يقول ولاية قدير مطلب الجماهير… الكل يعرف قدير وهي المركز الذي انطلق منه الإمام المهدي بثورته التي حررت السودان من الاستعمار. وتقع قدير الجبل والغار في الجبال الشرقية من ولاية جنوب كردفان. وتتبع الجبال الشرقية لكادقلي التي تبعد كثيراً عن المدن الرئيسية بالولاية كمدن العباسية تقلي ورشاد وأبو جبيهة وابو كرشولا وكلوقي والليري والترتر. منطقة جبال النوبة الغربية منطقة حرب منذ قبل إتفاقية نيفاشا سيئة الذكر ولم يكن للجبال الشرقية ناقة ولا جمل في حرب لم يستشاروا فيها ولم يتدخلوا بين طرفيها. نعمت الولاية أو الجبال الغربية بالسلام حتى يوم 06.06.2011 حيث قامت الكتمة المعروفة. أدت تلك القيامة لحرب حتى اليوم وقودها إنسان الجبال الغربية الذي لا ناقة له ولا جمل. 

توقفت عجلة الإنتاج في منطقة زراعية مساحة المشاريع الزراعية فيها تعادل إن لم تتفوق على مساحة المشاريع في القضارف. مع خصوبة الأرض مقارنة بأرض القضارف التي تُزرع من اربعينيات القرن الماضي. صارت الجبال الشرقية هي البقرة الحلوب لولاية جنوب كردفان. كل دخل الولاية صار يأتي من الجبال الشرقية. ومع ذلك لا توجد أي نوع من الخدمات. وقد قام الوالي السابق أحمد هارون بتركيز كل الخدمات خاصة الطرق الزراعية في المنطقة الغربية للولاية منطقة المتمردين وخرجت المنطقة الشرقية من مولد مولانا أحمد هارون بلا حُمُّص. 

ولاية قدير صدّق بها المرحوم المشير الزبير محمد صالح في زيارته للجبال الشرقية وقد أعلنها أمام الملأ في مدينة أبو جبيهة. واصدر امره بذلك ولكن توفاه الله في وقت قصير من زيارته تلك للمنطقة. ومات قرار قيام ولاية قدير بموت المرحوم الزبير. وكما هو معروف عن أبو جبيهة هي مركز الفواكه في السودان خاصة فاكهة المانجو. وعندما علم المرحوم الزبير بالكميات المنتجة بالمنطقة أصدر أمره بإقامة مطار في مدينة أبو جبيهة ليتم تصدير المانجو مباشرة منها إلى دول التصدير. وقد قامت سلطات الطيران المدني بدراسة حركة الرياح وجمعت كل المعلومات اللازمة لقيام المطار. ولكن قام اصحاب المصالح الخاصة بتصدير المانجو بتعطيل القرار بعد استشهاد الزبير. وقام أحد الوزراء من أبناء الجبال الغربية بتحويل ميزانية المطار لبناء مطار كادقلي الذي لا يستخدم تجارياً بل استفادت منه طائرة الأمم المتحدة.

الآن علمنا أن أهلنا في المحليات الثمانية التي زارها السيد حسبو نائب رئيس الجمهورية طالبت بقيام ولاية قدير. ونحن من هنا نضم صوتنا لصوتهم ونطالب الأخ حسبو أن يكمل ما بدأه النائب السابق لرئيس الجمهورية ويصدر قراراً بإقامة الولاية فوراً. فقد فترنا من إعاشة غيرنا وخيلنا تقلب والشكر لحمّاد ولا نعرف ما دخل حمّاد في أمرنا. فكما قسمت دار فور خاصة ولاية جنوب دار فور إلى 3 وايات فلتقسم ولاية جنوب كردفان إلى ولايتين، ليقوم أهل كل ولاية بشأن ولايتهم. (العوج راي والعديل راي).
——————–
كباشي النور الصافي
قناتي في اليوتيوب
http://www.youtube.com/user/KabbashiSudan




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.