ملك اسبانيا يوقع بتأثر شديد قانون تخليه عن العرش


ملك اسبانيا يوقع بتأثر شديد قانون تخليه عن العرش

وقع ملك اسبانيا خوان كارلوس الاربعاء القانون الذي يجيز تخليه عن العرش ويمنح بذلك منصبه لنجله فيليبي الذي سيؤدي اليمين الخميس في العاصمة الاسبانية.
ووقع الملك البالغ ال76 من العمر والذي بدت عليه علامات التاثر الشديد، القانون امام افراد الاسرة المالكة ونجله فيليبي الذي عانقه خلال حفل في القصر الملكي في مدريد.
وعبر خوان كارلوس مستعينا بعكاز قاعة الاعمدة في القصر لتوقيع القانون الذي وضع حدا لحكم استمر 39 سنة ونقل اسبانيا من ديكتاتورية فرانكو الى نظام ديموقراطي.
ولدى عودته الى المقاعد حيث كانت في انتظاره زوجته صوفيا وفيليبي وزوجته التي ستصبح الخميس ملكة، عانق الملك ابنه طويلا.
ثم رمزيا بدل الملك خوان كارلوس الذي كان باللباس المدني مقعده مع فيليبي الذي سيصبح عند منتصف الليل ملكا فور نشر القانون في الجريدة الرسمية.
وكان رئيس الحكومة المحافظة ماريانو راخوي الذي رحب الثلاثاء بحسن سير العملية، صادق على القانون. وسبق ان حصل القانون على موافقة الغالبية الساحقة من النواب في 11 حزيران/يونيو ثم مجلس الشيوخ الاربعاء.
ويترك خوان كارلوس الذي اكد انه يريد افساح المجال "للجيل الجديد"، لابنه مهمة حساسة تكمن في احياء ملكية فقدت مصداقيتها والحفاظ على وحدة وطنية مهددة باندفاعة الانفصاليين في كاتالونيا.




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.