تعطيل شبكة دولية سرقت بيانات إلكترونية


تعطيل شبكة دولية سرقت بيانات إلكترونية

أوقفت عملية دولية، قادتها الولايات المتحدة، نشاط شبكة إجرامية أصابت مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم ببرامج خبيثة استخدمت في سرقة بيانات بنكية سرية واختلاس أموال أصحاب هذه الأجهزة، حسبما قالت وزارة العدل الأميركية، الاثنين.

وعملت السلطات في 12 دولة تقريبا مع شركات خاصة لأمن الإنترنت للسيطرة على شبكة الأجهزة المصابة بالبرامج الخبيثة التي عرفت باسم "جيم أوفر زيوس" في إشارة إلى أحد هذه البرامج.

وقالت وثائق قضائية، نشرت الاثنين، إن ما بين 500 ألف إلى مليون جهاز كمبيوتر أصيبت بهذه البرامج التي ظهرت عام 2006.

وبالإضافة إلى سرقة الحسابات الإلكترونية لعملاء وشركات، نشرت شبكة "جيم أوفر زيوس" برامج خبيثة أخرى منها "كرايبتولوكر" لفك شفرات الملفات.

وقالت وزارة العدل إن البرنامج "كرايبتولوكر" أصاب وحده أكثر من 234 ألف جهاز، وحقق مبالغ وصلت إلى 27 مليون دولار في أول شهرين فقط على إطلاقه.

وقال ممثلون للادعاء في الوثائق القضائية إن البرنامجين جلبا للشبكة أكثر من 100 مليون دولار.




اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.