حرية … سلام وعدالة

.

كأس العالم 2022: روسيا تسحب احتجاجها على عقوبات الفيفا


سحب الاتحاد الروسي لكرة القدم، الاحتجاج الذي قدمه سابقا على تعليق عضويته في الاتحاد الدولي لكرة القدم، الفيفا، والذي فرض عقوبات عدة على روسيا في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتضمنت العقوبات استبعاد مشاركة المنتخب الروسي في تصفيات بطولة كأس العالم عام 2022.

وقدم الاتحاد الروسي لكرة القدم احتجاجه للمحكمة الرياضية الدولية، “كاس” لكنها قالت اليوم إن الاتحاد الروسي قد سحب الاحتجاج.

وكان المنتخب الروسي تأهل لملاقاة، المنتخب البولندي، ضمن المباريات الإقصائية في التصفيات الأوروبية، لكن بولندا التقت لاحقا السويد إثر استبعاد روسيا، وتأهلت للنهائيات بعد الفوز بهدفين.

وسوف تستمر روسيا على الرغم من قرار سحب الاحتجاج، في الاعتراض على العقوبات التي تفرضها الكيانات الرياضية الدولية عليها.

ويشمل ذلك العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، “اليويفا”، على الأندية الروسية المشاركة في البطولات الأوروبية المختلفة، مثل سبارتاك موسكو، الذي استبعد من بطولة الدوري الأوروبي.

وحظر الاتحاد الأوروبي أيضا الفريق الروسي للفتيات، من المنافسة في بطولة يورو 2022، التي تستضيفها انجلترا الصيف الجاري.، وذلك بعدما رفضت عدة دول، ملاقاة المنتخب الروسي، أو التنافس معه.

وتم إثر ذلك نقل المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، لكرة القدم “التشامبيونز ليغ” إلى باريس بدلا من موسكو، حيث كان من المقرر أن تجرى قبل الغزو الروسي، لأوكرانيا.

وتقدمت روسيا أيضا باحتجاج لرفع الحظر المفروض عليها من قبل الاتحادات الدولية لكل من ألعاب القوى، والرغبي، والتجديف، والتزلج.

 

وكان الاتحاد الدولي للجودو أعلن تعليق وضع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين بوصفه رئيسا فخريا للاتحاد في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ملعب سانت بطرسبرغ بُني لاستضافة مباريات في كأس العالم 2018

جردت روسيا من استضافة نهائي أبطال أوروبا بعد هجومها على أوكرانيا

وقال الاتحاد في بيان “في ضوء الصراع الدائر في أوكرانيا، يعلن الاتحاد الدولي للجودو تعليق وضع السيد فلاديمير بوتين كرئيس فخري وسفير للاتحاد الدولي للجودو”.

وكان بوتين قد حصل على الحزام الأسود في الجودو وعلى جائزة دان الثامنة، وهي واحدة من أرفع الجوائز الرياضية، من قبل الاتحاد الدولي للجودو في عام 2012. كما شارك في تأليف كتاب بعنوان “الجودو: التاريخ، النظرية، الممارسة”.

كما أعلن الاتحاد الدولي للملاكمة ورابطة الملاكمة العالمية وهيئات أخرى حاكمة، لرياضة الملاكمة عن تحركهم، قائلين: “مثلما وضعت هذه الحرب حداً للملاكمة في أوكرانيا، فإن منظماتنا لن تصادق على المنافسات التي تقام في في روسيا، حتى إجراء مزيد من التقييم للوضع”.

 

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.