حرية … سلام وعدالة

.

14 نصيحة من أبرز الخبراء لتحسين أداء شركتك الناشئة.. تعرف إليها


ليس من السهل تأسيس شركة ناشئة بميزانية صغيرة، وإذا كنت حديث عهد بمجال ريادة الأعمال فإن من المهم تحقيق أفضل أداء واكتساب أكبر قدر ممكن من الاهتمام الإيجابي؛ للارتقاء بشركتك وتوسيع نشاطها في أسرع وقت.

وفي هذا التقرير، تُقدّم مجلة “فاست كومبني” (fastcompany) الأميركية نصائح 14 مختصًا من “فاست كومباني إكزكتف بورد” (Fast Company Executive Board)، حول كيفية الترويج لمنتجك أو خدمتك بأقل التكاليف.

اشترك في إحدى قنوات التسويق بالعمولة

يؤكد مندل كوهين من “كرافتد ديجيتال” (Krafted Digital) أن التسويق بالعمولة أظهر أنه قناة تسويقية قوية للشركات الصغرى. وبما أن التسويق بالعمولة لا يحتاج سوى لتكاليف قليلة مسبقة، فيمكنك التركيز على بناء شبكة قوية من سفراء العلامات التجارية؛ للترويج لمنتجك من دون مصاريف أوليّة. وهو ينصح بالعمل مع المؤثرين الذين لديهم صدى مناسب لعلامتك التجارية، ولديهم الجمهور الذي تتطلع إلى الوصول إليه.

كن صادقًا عندما تتواصل مع العملاء

تقول بيتي رايدر من “إرغوبابي” (Ergobaby) إن التواصل بأمانة وصدق مع عملائك في جميع منافذ التواصل المباشرة، من شأنه مساعدتك على تحقيق نمو جوهري واكتساب سمعة جيدة في مجال عملك. وتضيف أن جعل عملائك يشعرون بأهميتهم وأن خدماتك أو منتجاتك تتوافق مع قيمهم الأساسية، سيزيد التوصيات بعلامتك التجارية والموالين لها.

ابنِ هيكل دعم مع الشركات الأخرى

توصي باولا دويبل من “إنسونو” (Ensono) ببناء هيكل دعم لتنمية شراكتك مع شركة أخرى، والعمل من خلال خطة لإيجاد نتائج مشتركة مربحة لكلا الشريكين. وإذا تعاملت مع الشريك على أنه امتداد لفريقك، فستكون بذلك قد أضفت نطاقًا وخبرة ومنفذًا لشركتك. ومن المحتمل أيضًا أنك ستضخ بعض الأموال نحو الشركة لكي تزدهر.

استفد من موارد الغرفة التجارية المحلية

بحسب لورا كيربيسون من “شركة كيربيسون ديزاين” (Kerbyson Design Company)، فإن من طرق نمو “المعاملات بين الشركات” في أحد الأسواق تكون من خلال استكشاف الغرفة التجارية المحلية. هل تتلقى عناوين البريد الإلكتروني للأعضاء الآخرين؟ وهل تسمح لك بإرسال بريد إلكتروني لتسويق تلك القائمة؟ فالغرف التجارية تعتبر مصدرًا جيدًا للشركات الناشئة.

انخرط في منصات التواصل الاجتماعي

يبيّن موريس كيلي من “شركة ويندباكد” (Windpact Inc) أنك إذا كنت تقدم خدمة متميزة، فسيعود العملاء للزيارة وإجراء عمليات الشراء. ويجب على المسؤولين أيضًا الانتباه إلى التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، فهي وسيلة تسويق غير مكلفة ويمكن أن تكون نتائجها سريعة.

ارتقِ بإستراتيجية تسويق المحتوى

يقول سيد بلخي من “دبليو بي بيغنر” (WPBeginner) إن كل ما عليك فعله للانطلاق هو إنشاء منشورات إرشادية ومقالات موجزة ومحتوى جيد بمجال عملك. ستحتاج إلى تحسين مشاركاتك لمنشوراتك من أجل ضمان ظهورها على محركات البحث، ثم إنشاء روابط نصيّة لعملك. تتطلب هذه الطريقة الكثير من العمل، إلا أنها غير مكلفة ولها فوائد بعيدة المدى تفوق النتائج التي تحصل عليها من الحملات الإعلانية الفورية الباهظة الثمن.

اختر أعمالك التطوعية بحكمة

تقول هانا فراير من “برامبلينغ وشركائه” (Brambling & Co., LLC) إنها كانت انتقائية للغاية بشأن استلام مشاريع مجانية، وهو ما جنبها الوقوع في الكثير من المتاعب ووفر عليها وقتا ثمينا للتركيز على مشروعها. وتضيف أنها حتى عندما تعاملت مع عملاء ذوي ميزانية محدودة، كانت تتقاضى رسومًا رمزية للتأكد من أنهم قد استثمروا حقًا في مشروعها.

احرص على الخطابات في المحافل

يرى مايك كونيغز من “ذي سوبرباور أكسلريتر” (The Superpower Accelerator) أن من الصعب للغاية جذب الانتباه وبناء الثقة إذا لم يسمع أحد عنك. حاول الحصول على فرص للتحدث في المحافل والمناسبات التي يحضرها جمهورك المستهدف. شارك في المعارض التجارية السنوية أو نصف السنوية، فالناس موجودون هناك لتنمية أعمالهم واستثمروا الوقت والمال للحضور، لذا ركز على الجماهير المتلقية لا الجماهير المستطلعة!

اكتب وانشر مقالات

يقول بلال عجازي من “بولي” (Polly) كن مرئيًا، اكتب وانشر كثيرًا، وتأكد من أنك مرئي من خلال بناء شركتك على الصعيد العام. الأمر سهل مثل إنشاء منشورات بسيطة ونشرها بانتظام على منصات التواصل الاجتماعي، أو الانخراط في حوار مع الخبراء أمام الملأ.

روّج لرسالة شركتك وقيمها

يؤكد ريتشارد آر بي بوتو من “ستيج 32” (Stage 32) على ضرورة التثبت من أن جميع الموظفين يفهمون ويمكنهم التحدث عن العلامة التجارية والقيمة التي تقدمها الشركة. وسواء كان ذلك على منصات التواصل الاجتماعي أو في المؤتمرات أو الخطابات، فستترسخ هذه الرسالة في النهاية. عندما تفي بوعودك، سيأخذ عملاؤك هذه الرسائل ويُروّجون لها بمفردهم.

غذِّ حسَّ الإبداع لديك

يقول لي بورغيس من “مجموعة بولد للصناعات” (Bold Industries Group, Inc) كن مبدعًا وفكر خارج الصندوق للحصول على الموارد التي قد تحتاجها. لا تحتاج دائمًا إلى أحدث التقنيات. مثلًا، لا عيب في استخدام “إكسل” في إدارة علاقات العملاء عندما تبدأ العمل. يمكنك استخدام الأدوات اليومية للانطلاق، ثم الاستفادة من الأدوات الحديثة مع نمو المشروع.

قدّم المساعدات المناسبة للأشخاص المناسبين

توضح آنا ديفيد من “ليغاسي لونش باد” (Legacy Launch Pad) عندما بدأت عملي، قدمت خدمة لمعلمي، وانتهى به الأمر بتوجيه العديد من العملاء إليّ، مما ساهم في تنامي عملي. لكنني قدمت أيضًا خدمات لأشخاص لم يقدروا ذلك على الإطلاق”. لذلك، تأكد من أن مَن تحاول خدمته معطاء، واستخدم مهاراتك الخاصة لجذب هذا النوع من الأشخاص، وسيؤتي ذلك ثماره 100 ضعف.

حافظ على تشجيع الفرص التعاونية

ينصح كل من فال فاكانت وميركل من “شركة دينتسو” (dentsu company) بتكوين تعاون مع شركاء موثوقين وقادة فكريين، لإنشاء محتوى مقنع وممتع للجماهير. بالإضافة إلى الاستفادة من منافذ الوسائط الاجتماعية المتاحة، تعاون في المناسبات المتعلقة بمجال عملك وادعم شركاء المحتوى والمتعاونين وقادة الفكر للشعور بالود من خلال مشاركة المحتوى الذي يسلط الضوء على خبراتهم ووجهات نظرهم داخل مجتمعاتهم.

أجرِ محادثات مباشرة مع المزيد من الناس

يوضح كيفين نامكي من “معهد جورولوسيتي لإدارة العلامات التجارية” (Gurulocity Brand Management Institute) أن هذا يعتمد حقًا على مجالك وشركتك وعميلك المستهدف. ولكن في معظم المجالات، إذا كنت مبتدئا، فأنت بحاجة إلى التحدث إلى أشخاص فعليين. يعتقد الكثير من رواد الأعمال أن الإعلانات أو منصات التواصل الاجتماعي ستنجز المهمة بسرعة، لكن لا يوجد بديل لإجراء محادثات مباشرة، إذ لا يمكن الاستغناء عن التواصل المباشر.

المصدر : فاست كومباني

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.