حرية … سلام وعدالة

.

ياسر عرمان والمتاجرة بالمسيحية


لقد ابتلانا الله بهذا العرمان فلم يبق له إلا أن يتدخل في أنفاسنا ويحدد لنا الكمية التي يجب أن نستلكها  من الاوكسجين في اليوم نحن سكان جبال النوبة. في مطالبته بمنح الحكم الذاتي لجبال النوبة ذكر بصورة مبهمة في جملة -غير مفيدة لي على اقل تقدير- لضمان المسيحيين في المنطقة. ما هو حق المسيحيين الضائع في جبال النوبة. كنائسهم تنتشر في كل الجبال الغربية بلا استثناء وهم أحرار في ممارسات طقوسهم مثل ما للمسلمين من مساجد في كل جبال النوبة يمارسون صلواتهم كما هو مفروض. لم يعتد مسيحي من جبال النوبة على مسجد أو العكس ولكن ما تفعله الحركة الشعبية بقيادة هذا العرمان وزمرته بالمساجد وما يخربه جنود القوات المسلحة من كنائس لا يمت لسكان جبال النوبة بصلة.
هل قامت جهة ما بأوامر من عرمان وحاشيته من عاطلي العرمانية بإحصائية عن عدد المسيحيين في جبال النوبة وكم هي نسبتهم من سكان جبال النوبة؟ يجب علينا فرز الكيمان حتى لا تختلط الاختصاصات على الذين لا يعرفون. إذا كان هنالك مسيحيون فوضوا ياسر عرمان ليتحدث باسمهم ويطالب نيابة عنهم بالحكم الذاتي فهذا شأنهم. لكننا نحن مسلمو جبال النوبة الأغلبية المطلقة لن نقبل بترهات عرمان البسابس. لن نسمع له نصيحة ولن ننصت لكلمات أرخص من التراب.
هل يريد عرمان أن يركب موجة المسيحية ليقول لسكان جبال النوبة أنني أتيت لكم بالحكم الذاتي بسبب المسيحية وعليه يجب نشر المسيحية او توابعها في كل جبال النوبة؟ إن كان هذا تخطيطه وهدفه فأقول له بالفم المليان ونيابة عن 8 محليات هي محليات الجبال الشرقية نحن لسنا بمسيحيين ولا يوجد بيننا مسيحيون وعليه لن نسمع بمرور أجندتك الباهتة التي تخدم غرضك ولا تقدم لإنسان الجبال فائدة في المديّن القريب والبعيد.
إن كان هنالك من مسيحي جبال النوبة من خدعك بأنهم أغلبية أو حتى أقلية معتبرة فأقول لك لقد كذب ذلك الأفاك عليك. ودونك قيادة الحركة الشعبية من أبناء جبال النوبة!! كم عدد المسيحيين فيها .. لا يهمنا ماذا قالوا لك أو ماذا فهمت منهم ولكننا نريدك أن تفهم أننا لن نقبل بأن تكون أرضنا مشتلاً لزراعة مسيحية جديدة لا علاقة لها بالدين المسيحي بل هي متاجرة به من أجل أغراض سياسية لمرضى نفسيانيين فشلوا في تحقيق أهدافهم الهدامة ويريدون تحقيقها بطريق ملتو.
مرحباً بالمسيحية والمسيحيين إن كان قصدهم الله ولكن لو كانت القضية متاجرة منك وأذنابك بالمسيحية فلن نقبلك ولن نقبل المسيحية التجارية في مناطقنا ونحن أولاد قبائل تعرفون قدرها قبل غيركم.. فمن المنطقة التي انطلق منها الإمام المهدي لن نسمح لأمثال ياسر عرمان وزمرته بالإنطلاق مبشرين بالمسيحية التجارية السياسية. (العوج راي والعديل راي).
—————–
كباشي النور الصافي
زر قناتي في اليوتيوب من فضلك واشترك فيها
https://www.youtube.com/user/KabbashiSudan

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.