حرية … سلام وعدالة

.

وزير الداخلية يرسل كتيبة وطائرات ومدرعات لحسم القتال بين المعاليا والرزيقات


توقفت الاشتباكات امس الاربعاء بولاية شرق دارفور بعد مجزرة ام راكوبة التي قتل وجرح فيها المئات من المعاليا والرزيقات في اعنف نزاع قبلي تشهده دارفور خلال هذا العام . وساد انحاء الولاية المنكوبة هدوء حذر مشوب التوتر والترقب خصوصا في محيط منطقة ام راكوبة . وكشف حمدان عبدالله تيراب النائب البرلماني عن دائرة ابوكارينكا عن مناوشات خفيفة حدثت بمنطقة المسبعات جنوب منطقة ابو جابرة المحطة امس لكنها هدأت . واعلن النائب البرلماني لراديو دبنقا من امدرمان بعد اجتماع في المجلس الوطني مع وزير الداخلية الفريق عصمت عبدالرحمن زين العابدين امس الخميس ، اعلن عن اصدار وزير الداخلية لعدد من القرارات لبسط الامن من بينها ارسال كتيبة شرطية وطائرات مدعومة بالمدرعات وهي تحمل تفويضا كاملا لميدان المعارك في شرق دارفور وحسم التجمعات . واوضح ان الاجتماع مع وزير الداخلية تم بحضور لجنة الامن بالبرلمان ونواب ولاية شرق دارفور ، وجاء على خلفية السؤال الذي قدم بشان مشاركة افراد من الشرطة وبآلياتها في الصراع بالمنطقة ، بجانب الخطوات التي اتخذت لمعالجة الامر.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.