حرية … سلام وعدالة

.

هل ثقب الإبهام وعصر الدم منه يخفض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ؟


يجري تناقل مقطع فيديو على تطبيق “واتساب” (WhatsApp) تزعم متحدثة فيه أن علاج ارتفاع ضغط الدم المفاجئ يكون عبر أخذ إبرة خياطة أو دبوس، ثم ثقب رأس إبهامي اليدين، وإبهامي القدمين، ثم عصر الدم منها، فما صحة ذلك؟

تتبعت وحدة سند للتحقق والرصد في شبكة الجزيرة الإعلامية مقطع الفيديو، ووجدت أن المقطع نُشر لأول مرة قبل أسبوع، عبر حساب على “تيك توك” (TikTok).

هل ثقب الإبهام يخفض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ؟

الجواب لا، على الإطلاق. ثقب إبهامي اليدين والقدمين بإبرة أو دبوس -كما زعم مقطع الفيديو- لا يخفض ضغط الدم. بل بالعكس سيرفعه، لأن ثقب الجلد مؤلم جدا، كما أن الشخص سيتعرض لخطر دخول البكتيريا والجراثيم لجسمه.

في المقابل، سنتعرف في هذا التقرير على ارتفاع ضغط الدم الطارئ (الذي يعرف علميا باسم نوبة فرط ضغط الدم) وكيفية التعامل معه.

انفوغراف مستويات ضغط الدم ، ارتفاع ضغط الدم

“نوبة فرط ضغط الدم” (Hypertensive Crisis)

نوبة فرط ضغط الدم هي زيادة حادة في ضغط الدم يمكن أن تؤدي إلى السكتة الدماغية، وذلك وفقا للدكتور شيلدون جي شيبس من “مايوكلينيك” (mayo clinic).

ويمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم الشديد -أي عندما يكون الرقم العلوي (الضغط الانقباضي) بمقدار 180 ملم زئبق أو أعلى، أو الرقم السفلي (الضغط الانبساطي) 120 ملم زئبق أو أعلى- إلى تلف الأوعية الدموية.

وفي حالة نوبة فرط ضغط الدم، تلتهب الأوعية الدموية، وقد تتسرب السوائل أو الدم. نتيجة لذلك، قد لا يتمكن القلب من ضخ الدم بشكل فعال.

من أسباب نوبة فرط ضغط الدم:

  • نسيان تناول أدوية ضغط الدم
  • سكتة دماغية
  • نوبة قلبية
  • فشل القلب
  • فشل كلوي
  • تمزق الشريان الأورطي
  • التفاعل بين الأدوية
  • التشنجات في أثناء الحمل “تسمم الحمل” (eclampsia)

 

تنقسم نوبة فرط ضغط الدم إلى فئتين:

الأولى: “نوبة فرط ضغط الدم العاجلة” (urgent hypertensive crisis)

في حالة نوبة فرط ضغط الدم العاجلة، يكون ضغط الدم مرتفعا للغاية، لكن طبيبك لا يشك في تعرض الأعضاء لأي ضرر.

الثانية: “نوبة فرط ضغط الدم الطارئة” (emergency hypertensive crisis)

في نوبة فرط ضغط الدم الطارئة، يكون ضغط الدم مرتفعا للغاية وقد يتسبب في تلف الأعضاء. ويمكن أن تترافق أزمة ارتفاع ضغط الدم الطارئة مع مضاعفات تهدد الحياة.

أعراض نوبة فرط ضغط الدم

قد تتضمن علامات وأعراض نوبة فرط ضغط الدم ما يلي:

  • صداع شديد أو صداع نصفي
  • دوخة
  • ارتباك
  • قلق شديد
  • الغثيان أو القيء
  • ألم في الصدر
  • تغيرات في الرؤية
  • ضيق في التنفس
  • نزيف في الأنف
  • نوبات
  • تورم أو وذمة (تراكم السوائل في الأنسجة)

ماذا يجب فعله عند حدوث نوبة فرط ضغط الدم؟

إذا كنت تعاني من ارتفاع حاد في ضغط الدم، فاطلب العناية الطبية على الفور، إذ يجب الاتصال بالطوارئ فورا.

سيكون الهدف الأول هو خفض ضغط الدم بأسرع ما يمكن، باستخدام “أدوية ضغط الدم الوريدية” (intravenous antihypertensive medications) لمنع المزيد من تلف الأعضاء، وذلك وفقا لتقرير في موقع “ويب ميد” (webmd).

عادة ما يهدف مقدمو الرعاية الصحية إلى خفض ضغط الدم بنسبة لا تزيد على 25% في الساعة الأولى، لأن الانخفاض السريع في ضغط الدم يمكن أن يسبب مشاكل أخرى، وفقا لتقرير في موقع “ميديكال نيوز توداي” (medical news today).

وبمجرد أن يصبح ضغط دم الشخص تحت السيطرة، سيتحول مقدم الرعاية الصحية عادة إلى استخدام الأدوية الخافضة للضغط عن طريق الفم.

الوقاية من نوبة فرط ضغط الدم

أهم شيء يمكن أن يفعله الشخص المصاب بارتفاع ضغط الدم للوقاية من أزمة ارتفاع ضغط الدم هو تناول أدوية ضغط الدم تماما كما هو موصوف.

وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن الأشخاص الذين لا يتناولون أدوية ضغط الدم في كثير من الأحيان كانوا أكثر عرضة للدخول إلى المستشفى بسبب مشاكل في القلب.

وهذه نصائح عامة للمساعدة في خفض ضغط الدم:

  • تناول نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والألياف وقليل الدهون والأملاح؛ فقد يؤدي خفض كميات الملح في الطعام إلى خفض ضغط الدم بشكل مباشر.
  • الابتعاد عن الخمر.
  • الابتعاد عن التدخين وكافة منتجات التبغ؛ إذ يزيد التدخين من ضغط الدم لدى الشخص، ويزيد من خطر التعرض لمشاكل القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية.
  • النشاط البدني؛ إذ تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الحفاظ على صحة القلب والدورة الدموية. ويمكن لهذه الأنشطة أن تساعد أيضا الأشخاص على إنقاص الوزن الزائد، مما قد يسهم أيضا في خفض ضغط الدم المرتفع.
  • الحصول على قسط كاف من النوم، فالنوم الجيد مهم للصحة العامة، لكنه مهم بشكل خاص للقلب والدورة الدموية؛ وذلك لأن ضغط الدم ينخفض ​​في أثناء النوم. ويجب أن يهدف البالغون إلى الحصول على 7 ساعات -على الأقل- من النوم كل ليلة.
  • تناول علاج ضغط الدم الموصوف لك وفق الإرشادات، مع عدم تفويت أي جرعة.

في تسمم الحمل يحدث ارتفاع لضغط الدم ويظهر بروتين في البول لدى الحامل

ما هو ارتفاع ضغط الدم؟

ارتفاع ضغط الدم هو ازدياد متواصل في الضغط بالأوعية الدموية، مما يزيد من وظيفة الضخ في القلب، ويؤدي لتصلب بالأوعية، وذلك وفقا للمكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية.

ما ضغط الدم الطبيعي؟

يعرف ضغط الدم السوي لدى البالغين بأنه ضغط الدم الانقباضي 120 مليمتر زئبق (أي أنه مساو لارتفاع عمود من الزئبق طوله 120 مليمترا) والانبساطي 80 مليمتر زئبق. أما ارتفاع ضغط الدم، فيعرف بأنه بلوغ أو تجاوز ضغط الدم الانقباضي 140 مليمتر زئبق والانبساطي 90 مليمتر زئبق.

للمستويات السوية لضغط الدم الانقباضي والانبساطي أهمية خاصة للأعضاء الحيوية مثل القلب والدماغ والكلية لتؤدي وظائفها، وللمعافاة والصحة بشكل عام.

ضغط الدم هو قوة الدفع التي يحدثها تدفق الدم على جدران شرايين الجسم، وهي الأوعية الدموية الرئيسية في الجسم. ويحدث فرط ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم مرتفعا جدا، وذلك وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ويقاس ضغط الدم برقمين: الرقم الأول (الانقباضي) الضغط داخل الأوعية الدموية في أثناء انقباض القلب أو نبضه. ويمثل الرقم الثاني (الانبساطي) الضغط داخل الأوعية في أثناء فترة راحة القلب بين النبضات.

وتشخص الإصابة بفرط ضغط الدم إذا أظهر قياسه في يومين مختلفين أن ضغط الدم الانقباضي في كلا اليومين يساوي أو يتجاوز 140 مليمتر زئبق وأن ضغط الدم الانبساطي في كلا اليومين يساوي أو يتجاوز 90 مليمتر زئبق أو إذا أظهر أحدهما هذه القراءة في يومين متتابعين.

ما مستويات ضغط الدم؟

ارتفاع ضغط الدم

  • الانقباضي: 140 مليمتر زئبق أو أكثر.
  • الانبساطي: 90 مليمتر زئبق أو أكثر.

معرض للخطر (مقدمة ارتفاع ضغط الدم)

  • الانقباضي: 120-139 مليمتر زئبق.
  • الانبساطي: 80-89 مليمتر زئبق.

ضغط الدم الطبيعي

  • الانقباضي: أقل من 120 مليمتر زئبق.
  • الانبساطي: أقل من 80 مليمتر زئبق.

ما عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم؟

عوامل تتعلق بأنماط الحياة، منها:

  • التدخين
  • النظام الغذائي غير الصحي
  • الإفراط في تناول الملح
  • الخمول البدني
  • زيادة الوزن
  • البدانة
  • تعاطي الكحول
  • يميل ضغط الدم للارتفاع بتقدم الناس في العمر، لذلك فإن كل شخص معرض لارتفاع ضغط الدم لديه كلما تقدم بالعمر.
  • ويمكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم وراثيا، إذ يرث بعض الناس جينات تعرضهم للإصابة بارتفاع ضغط الدم، فخطر ارتفاع ضغط الدم يزداد عند وجود عوامل وراثية ترافق العوامل غير الوراثية مثل اختيارات أنماط الحياة غير الصحية.

ما أعراض ارتفاع ضغط الدم؟

يطلق على ارتفاع ضغط الدم “القاتل الصامت”، لأنه في غالب الأحيان لا يعطي علامات تحذير أو أعراض تنبيه، فلا يعرف الناس أنهم مصابون به.

وعندما تحدث الأعراض بالفعل، فقد تتضمن:

  • الصداع في الصباح الباكر
  • الرعاف
  • خفقان غير منتظم في القلب
  • طنين الأذن

ما التأثيرات الضارة للإصابة بارتفاع ضغط الدم؟

كلما طالت فترة ارتفاع ضغط الدم، زاد احتمال تدميره للقلب وللأوعية الدموية في الأعضاء الرئيسية مثل الدماغ والكليتين، وإذا لم يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم وعلاجه؛ فقد يؤدي إلى نوبة قلبية أو تضخم القلب، وربما فشل القلب في نهاية المطاف.

أيضا قد يؤدي ارتفاع الضغط إلى حدوث سكتة دماغية، وإلى الفشل الكلوي والعمى.

في الإنفوغرافات التالية، نقدم مجموعة من الأغذية التي قد تلعب دورا في خفض ضغط الدم. ولكن تذكر أن هذه الأغذية مفيدة بشكل عام، أما إذا كان الشخص مصابا بالفعل بارتفاع ضغط الدم، فيجب مراجعة الطبيب، والالتزام بتوجيهاته للعلاج، التي قد تشمل تناول الأدوية.

أطعمة قد تساعد في خفض ضغط الدم، إنفوغراف انفوغراف ضغط الدم ارتفاع ضغط الدمالفستق أطعمة قد تساعد في خفض ضغط الدم، إنفوغراف انفوغراف ارتفاع ضغط الدم

 

بذور اليقطين أطعمة قد تساعد في خفض ضغط الدم، إنفوغراف انفوغراف

 

الحمضيات حمضيات ليمون برتقال الليمون البرتقال جريب فروت أطعمة قد تساعد في خفض ضغط الدم، إنفوغراف انفوغراف ضغط الدم ارتفا

 

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية + وكالة سند

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )