حرية … سلام وعدالة

.

هل تبحث عن كاميرا مراقبة لمنزلك؟.. راجع هذه النصائح قبل الشراء


أكدت هيئة اختبار السلع والمنتجات الألمانية جودة كاميرات المراقبة الحالية، والتي تقوم بإرسال تنبيه ومقاطع فيديو إلى الهاتف الذكي الخاص بالمستخدم عند حدوث شيء غير معتاد بالمنزل.

وقد توصلت الهيئة الألمانية إلى هذه النتيجة بعد قيامها باختبار 18 موديلا من كاميرات المراقبة، التي تعمل بواسطة بروتوكول الإنترنت (IP).

وغالبا ما تعمل كاميرات المراقبة عن طريق شبكة “دبليو لان” (WLAN) ويتم توصيلها بجهاز الراوتر في المنزل وتقوم بإرسال البيانات إلى تطبيق الهاتف الذكي المعنيّ عن طريق بروتوكول الإنترنت.

وأشارت المجلة الألمانية “تست” إلى أن الثغرات الأمنية، مثل كلمات المرور الافتراضية، لم تعد تمثل مشكلة، ولكن إعلان حماية البيانات لجميع الشركات المنتجة يتضمن أوجه قصور من الجوانب القانونية، علاوة على أن بعض التطبيقات تقوم بإرسال بيانات غير ضرورية، وعلى الرغم من كل ذلك فقد نالت جميع الموديلات تقييما إجماليا يتراوح بين “جيد” و”مقبول”.

نقاط مهمة عند الشراء

ويتعين على المستخدم، الذي يرغب في شراء كاميرا مراقبة، مراعاة بعض النقاط المهمة، مثل التحقق من حجم الوظائف المطلوبة إلى جانب الوظائف الأساسية، وتشتمل جميع كاميرات المراقبة التي خضعت للاختبار، على ضوء الأشعة تحت الحمراء، بحيث يمكنها تسجيل الصور في الظلام، بالإضافة إلى توافر عدسة بزاوية واسعة للغاية لرصد منطقة مراقبة كبيرة، ولكن لا يمكن التحكم في بعض الكاميرات عن بُعد عن طريق تطبيقات الهاتف الذكي.

وأشارت الهيئة الألمانية إلى أن بعض الكاميرات ليست مصممة للاستعمال في الهواء الطلق، ولا تتضمن الوظائف الافتراضية فيها وظيفة التعرف على الصور، والتي يمكن عن طريقها التمييز بين الأشخاص والحيوانات الأليفة عند إطلاق التنبيه.

ويجب مراعاة نقطة مهمة أخرى عند شراء كاميرات المراقبة؛ ألا وهي: هل يلزم توصيل الكاميرا بمصدر دائم للتيار الكهربائي أو أنها تعمل بالبطارية؟

ومن الأمور المهمة أيضا: هل يتم تخزين مقاطع الفيديو على بطاقة الذاكرة في الكاميرا؟ وفي بعض الحالات يتعين على المستخدم التسجيل في اشتراك مدفوع نظير نقل مقاطع الفيديو إلى “سيرفر” الشركة المنتجة.

المصدر : الألمانية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.