حرية … سلام وعدالة

.

هزيمة محرجة لمصر أمام إثيوبيا في تصفيات أمم أفريقيا


تجرعت مصر هزيمة محرجة صفر-2 أمام إثيوبيا في الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 لكرة القدم اليوم الخميس، في ثاني مباراة للفريق تحت قيادة المدرب الوطني الجديد إيهاب جلال.

وأقيمت المباراة في مالاوي بناء على طلب المنتخب الإثيوبي صاحب الأرض، بعد حظر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) لعب مباريات على ملعب إثيوبيا الرئيسي “بحر دار”.

وتجمد رصيد مصر عند 3 نقاط لتتذيل المجموعة الرابعة، في حين تصدرت إثيوبيا المجموعة بـ3 نقاط، ويأتي منتخبا مالاوي وغينيا في المركزين الثاني والثالث على الترتيب بالرصيد نفسه بعد فوز غينيا على مالاوي 1-صفر.

‭ ‬ووضع داوا هوتيسا إثيوبيا في المقدمة في الدقيقة 21 بعد أن تلقى عرضية من أبو بكر ناصر الذي مر بسهولة من محمود علاء لينجح هوتيسا في وضع الكرة على يمين محمد أبو جبل حارس مصر في غفلة من رقيبه عمر جابر.

وضاعف شيمليس بيكلي النتيجة لإثيوبيا في الدقيقة 39 بعد أن تلقى تمريرة من أمانويل جيبريميكل على يمين منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية للغاية في سقف شباك أبو جبل حارس مرمى منتخب مصر.

وتحرك جلال مدرب منتخب مصر سريعا وأجرى 3 تبديلات دفعة واحدة بنزول مهند لاشين وإبراهيم عادل وعمر كمال بدلا من عمرو السولية ومحمد مجدي “قفشة” وأيمن أشرف في الدقيقة 41، لكن من دون جدوى.

 

وكادت أن تكون الهزيمة أكثر قسوة في الشوط الأول وحالف منتخب مصر، الذي عانى من غيابات كثيرة من بينهم محمد صلاح نجم ليفربول، الحظ في أكثر من مناسبة في ظل سيطرة كاملة من المنتخب الإثيوبي وست فرص مهدرة للتهديف بينما كانت صفوف منتخب مصر مفككة ودفاعه مخترقا بسهولة كما لم يحصل على أي فرصة أمام مرمى إثيوبيا.

جاءت الفرصة الأولى في المباراة بعد مرور 6 دقائق لصالح إثيوبيا بعد إن استخلص بيكلي كرة من دفاع مصر، لكنه سددها أعلى عارضة الحارس محمد أبو جبل.

مع الدقيقة 20 سدد جاتوش بانوم (قلب وسط) إثيوبيا كرة قوية سيطر عليها حارس مصر.

وحرم القائم الأيمن لمنتخب مصر نظيره الإثيوبي من هدف محقق في الدقيقة 25 عندما نجح أبو بكر ناصر من المرور من محمود حمدي الونش قبل أن ينفرد بالحارس أبو جبل ليضع الكرة في المرمى وترتد من القائم وتمر بمحاذاة خط المرمى في أخطر الفرص.

وأهدر جيبريميكل فرصة رابعة لإثيوبيا في الدقيقة 29 وسدد الكرة بجوار القائم الأيمن لمرمى مصر.

وألغى حكم المباراة هدفا لإثيوبيا في الدقيقة 35 أحرزه أبو بكر ناصر من عرضية بيكلي الذي كان متسللا.

وأهدر هوتيسا هدفا ثالثا لإثيوبيا في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني بعد أن مر من دفاع مصر وانفرد بالحارس أبو جبل الذي أبعد الكرة في اللحظة الأخيرة قبل التسديد.

 

تحسن بلا فعالية

ومع انطلاق الشوط الثاني، تلاعب جيبريميكل بدفاع مصر وكاد أن يحرز الهدف الثالث لإثيوبيا قبل أن يتدخل حارس مصر.

وأحرز مصطفى محمد هدفا لمصر في الدقيقة 48 ألغاه الحكم بسبب ارتكاب محمود علاء مخالفة ضد حارس إثيوبيا.

ورغم سيطرة مصر على الكرة قبل منتصف الشوط الثاني، فإن التمريرات المقطوعة حرمت المنتخب من الوصول لمرمى إثيوبيا.

ولم يستغل أبو بكر ناصر فرصة لإثيوبيا في الدقيقة 72 وأطاح بالكرة أعلى عارضة مرمى مصر.

وضاعت فرصة لمنتخب مصر في الدقيقة 88 من عمر كمال عبد الواحد الذي سدد بجوار القائم الأيسر لمرمى إثيوبيا.

والفرصة الثانية لمصر كانت في الدقيقة 89 من تسديدة إبراهيم عادل أبعدها الحارس الإثيوبي.

 

واستهلت مصر مشوارها مع المدرب الجديد جلال -الذي تولى المسؤولية خلفا للبرتغالي كارلوس كيروش وسط انقسام كبير حول تعيينه- بالفوز 1-صفر على ضيفتها غينيا في افتتاح مشوار التصفيات الأحد الماضي.

وسيلعب منتخب مصر مباراته الثالثة في القاهرة أمام مالاوي في سبتمبر/أيلول المقبل، في حين يتوجه منتخب إثيوبيا لملاقاة غينيا.

 

المصدر : رويترز

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.