حرية … سلام وعدالة

.

هدوء حذر بالفاشر ومعسكر زمزم عقب مقتل شرطيين على الطريق الرابط بينهما


شهد معسكر زمزم بولاية شمال دارفور يوم الجمعة هدوءا حذراً عقب احداث الخميس التى اودت بحياة اثنان من عناصر الشرطة على طريق الفاشر زمزم.وقال نازحون فى المعسكر لراديو دبنقا ان الطريق الرابط بين مدينة الفاشر ومعسكر زمزم للنازحين الذى اغلق بواسطة محتجين تم فتحه يوم الجمعة اضافة الى فتح الاسواق.

وتوقع النازحون تجدد الهجمات من قبل رعاة حي المنارة الذين نفذوا الهجوم على الشرطة. وناشد النازحين والى الولاية بالتدخل لتوفير الحماية لهم.

من جهتها ادانت تنسيقية مسار دارفور فى بيان احداث معسكر زمزم بولاية شمال دارفور.

وطالبت التنسيقية حكومة الولاية واللجنلة الامنية أن تقوم بدورها في حماية المدنيين ومعسكرات النازحين وتأمين الطرق بدلاً عن التقاعس .

ودعت الحكومة بفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.  كما طالبت التنسيقية بالتقصى فى الاحداث ومعرفة الأسباب الرئيسية للصراعات الدائرة فى الولاية وايجاد الحل الجذرى لها اضافة الى الإسراع في إجراءات تخريج القوة المشتركة لحماية المدنيين حتي تقوم بدورها في تحقيق الأمن والإستقرار في الولاية.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.