حرية … سلام وعدالة

.

نائب رئيس البرلمان يستدعي ويحقِّق مع (15) صحفي


إستدعى نائب رئيس البرلمان عيسى بشرى في الواحدة والنصف من ظهر (الثلاثاء 2 ديسمبر 2014) الصحفيين البرلمانيين (الذين يُغطُّون أخبار البرلمان).
وبينما كانوا يؤدُّون أعمالهم الصحفية بقاعة البرلمان، أمرهم بالحضور لمكتبه، وحقَّق معهم  لفترة (ساعة ونصف) حول خبر نشرته صحف (الثلاثاء 2 ديسمبر 2014) تعلَّق بتقديم عمال الشركة الموكل إليها أعمال نظافة البرلمان إستقالات جماعية.
وإتهم الصحفيين بأنهم يحملون (أجندة خاصة) ذلك بإيرادهم الخبر بطريقة (تستهدِف البرلمان)، على الرغم من إقراره بصحة المعلومات التي وردت في الخبر.
ودافع الصحفيين عن مهنيتهم في نقل، وعرض الخبر، وجرت مشاداة كلامية بينهم ونائب رئيس البرلمان مما دفع به، ومدير الإعلام بالبرلمان للتراجع عن إتهاماتهم للصحفيين، ومحاولة تلطيف الأجواء.
 
والصحفيين الذين تم إستدعائم هم:
 
سارة تاج السر (الجريدة)، مشاعر دراج (المستقلة)، مرتضى أحمد (الأهرام اليوم)، ميادة صلاح (السوداني)، هبة عبيد (الإنتباهة)، محمد حاج الموز (أخبار اليوم)، ثناء عابدين (آخر لحظة)، إيمان عبد الباقي (المجهر)، شادية سيد أحمد (التغيير)، حفية نور الدائم (إيلاف)، رقية الزاكي (الرأي العام)، إنعام إبراهيم (الأخبار)، يونس عثمان (التيار) سلوى سيد أحمد (سونا)، شادية عمسيب (المركز السوداني للخدمات الصحفية).
 
تُنبِّه (جهر) لظاهرة إستدعاء الصحفيين من قبل المسؤولين والنافذين، والتي تُشكِّل مُحاولة مفضوحة للضغط على الصحفيين، والتدخُّل في شؤونهم، والتشكيك في مقدراتهم، ومهنيتهم، و(جهر) إذ تشير لتحقيقات (وزير الطاقة، نائب رئيس البرلمان، مدير مستشفى كوستي) مع صحفيين، تعتبرها مُهينة للكرامة الإنسانية، وتُجدِّد دعمها للصحفيين وهُم يُواجِهون سوء إستخدام، وإستغلال المسؤولين لسلطاتهم ونفوذهم، وسط أوضاع صحفية بالغة السوء.
تناشد (جهر)  كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات)  بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، 
البريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) 
 (الخميس 4 ديسمبر 2014)   

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.