حرية … سلام وعدالة

.

موعد جديد للقمة العربية في الجزائر مطلع نوفمبر القادم


وافق وزراء الخارجية العرب اليوم الأربعاء على مقترح جزائري بعقد القمة العربية المقبلة يومي الأول والثاني من نوفمبر/تشرين الثاني القادم بالجزائر.

وذكرت وزارة الخارجية الجزائرية -في بيان- أن وزراء الخارجية العرب المجتمعون في العاصمة المصرية القاهرة -في إطار الدورة العادية للمجلس الوزاري- تبنوا قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون حول تاريخ انعقاد القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر.

وأوضح البيان أن “التاريخ تم ترسيمه يومي الأول والثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 تزامنا مع الذكرى 68 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة (ضد الاستعمار الفرنسي عام 1954)”.

ورأى البيان أن العرب “أمام موعد سياسي هام في تاريخ الأمة العربية ينتظر منه فتح آفاق جديدة للعمل العربي المشترك لتمكين الأمة العربية من إسماع صوتها والتفاعل والتأثير بصفة إيجابية على مجريات الأمور على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وفي مؤتمر صحفي عقب اجتماع القاهرة اليوم، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية في الجزائر، وتحمل رقم 31، ستعقد في الأسبوع الأخير من أكتوبر/تشرين الأول المقبل على مستوى المندوبين الدائمين ووزراء الخارجية، قبل أن تعقد على مستوى الزعماء مطلع نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان من المقرر أن تعقد القمة العربية على مستوى الزعماء خلال الشهر الجاري بالجزائر، إلا أنها أُرجئت بسبب وباء كوفيد-19، مثل نسختي 2020 و2021.

وعقدت القمة الدورية الأخيرة لجامعة الدول العربية على مستوى القادة في مارس/آذار 2019 في تونس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )