حرية … سلام وعدالة

.

مواطنو لقاوة يهددون بمقاطعة الانتخابات وابراهيم احمد عمر يستفز نواب دارفور


هدد مواطنو مدينة لقاوة بغرب كردفان المعتصمون منذ 60 يوماً، هددوابمقاطعة الانتخابات المقبلة والدخول في عصيان مدني حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم، المتمثلة في (الطريق، المستشفى، الكهرباء، والتعليم)، بجانب منع توريد المبالغ التي تحصل عن طريق أورنيك (15) إلى خزينة المحلية . وكشفت مجموعة شباب من أجل لقاوة عن مقاطعة 35 قرية بالمنطقة للانتحابات ، وأعلنوا عن توظيف الأموال التي كانت تذهب للمحلية عبر أورنيك (15) من الأسواق والمعاملات الحكومية لصيانة المستشفى . وأشار مثلو الشباب في حديثهم لـ(الجريدة) الى انضمام قطاع المزارعين لصيوان الاعتصام . واكد الشباب انهم سينتلقون للخطة (ب) في حال تمسك الحكومة بموقفها الرافض لتنفيذ المطالب.

وفي خبر متصل نشبت مواجهات فى البرلمان بين إبراهيم أحمد عمر القيادي بالمؤتمر الوطني وعدد من نواب دارفور إثر مطالبتهم بزيادة أعضاء المجلس التشريعي في ولاية جنوب دارفور ليصبح "84" عضوا متساويا مع الخرطوم والجزيرة إستـنادا عـلي التـعداد السكاني  . ووجه إبراهيم أحمد عمر انتقادا لاذعا لنواب دارفور ، موضحا ان عدد الدستوريين بولايات دارفور اكثر من ( 240 ) دستوريا ما يساوي نصف اعضاء البرلمان ، أضاف قائلا البلد كلها بقت دستوريين.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )


مشابه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.