حرية … سلام وعدالة

.

مقتل 17 شخصًا بأحداث عنف جديدة في غرب دارفور


أعلنت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين بإقليم دارفور السوداني، مقتل 17 شخصا، وإصابة العشرات بهجوم مسلح في ولاية غرب دارفور (غرب).

وقالت المنسقية (أهلية) في بيان اطلعت عليه، الأناضول، إن “مليشيات هاجمت مناطق بمحلية جبل مون (تابعة للولاية) صباح الخميس وخلف الهجوم أكثر من 17 قتيلًا وعشرات الجرحى والمفقودين (لم تذكر عددًا) وتم حرق 4 قرى بالكامل”

وأشار البيان أن هناك “صعوبة في الحصول على المعلومات الكاملة بسبب صعوبة الاتصال بالمنطقة”.

ونقلت وسائل إعلام محلية منها موقعا “دارفور 24″ و”سودان تربيون” الإخباريان أن أعمال عنف قبلية تجددت في محلية “جبل مون” بالولاية، الخميس، دون ذكر سبب اندلاع القتال.

وذكر موقع “دارفور 24” أن “17 شخصًا قتلوا وجرح العشرات، بجانب حرق 4 قرى على الأقل في تجدد للقتال القبلي بمنطقة (صليعة) بجبل مون” على بعد 75 كيلومتر شمالي مدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور”.

كما أفاد موقع “سودان تربيون” أن “معارك عنيفة دارت صباح الخميس في مناطق جبل مون بولاية غرب دارفور، وخلّف الاقتتال عددًا من القتلى والجرحى لم يتم حصرهم لصعوبة الاتصالات في المنطقة”.

ولم يصدر أي تعليق من السلطات السودانية بخصوص هذا الأمر.

والثلاثاء، قالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور التابعة للجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية) في بيان: “اندلعت أحداث عنف دامية بمنطقة صليعة، مركز محلية جبل مون، بولاية غرب دارفور، يومي 5 و7 مارس/ آذار أدت إلى سقوط 16 قتيلا و16 جريحا”.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.