حرية … سلام وعدالة

.

مقتل نازح برصاص مليشيات الجنجويد بولاية شمال دارفور


أطلقت مليشيات الجنجويد مساء الثلاثاء الموافق 29 مارس 2022، بعد صلاة المغرب، الأعيرة النارية علي النازح/ حمادي إسماعيل يوسف بحر، توفى متأثراً بجراحه، ويسكن القتيل في معسكر أبو شوك، وهو سائق عربة دفار.
وكان الشهيد قد أصيب بجروح خطيرة، مما استدعى نقله إلى مستشفى الفاشر عند الساعة الثانية من صباح الأربعاء، ث م توفى لاحقاً متأثرا بجروحه.
ووقع الحادث في الطريق الرابط بين مدينة الفاشر ومحلية طويلة بولاية شمال دارفور، عندما كان الضحية، يقود عربة شاحنة من نوع (دفار) في طريقه إلى طويلة حيث تعرض لحادث إطلاق الأعيرة النارية.
إن ما جرى للضحية حمادي إسماعيل، هو سلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان، من قتل واغتصاب ونهب أصبحت تجري بصورة يومية بالاعتداءات علي المواصلات وعربات البضائع التي تنقل المواطنين والبضائع، في طرق مدن ومحليان وقري وبوادي وفرقان، ومعسكرات النازحين، في دارفور .
آدم رجال
الناطق الرسمي باسم المنسقية العامة للنازحين واللاجئين
adammoh1166@gmail.com

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.