حرية … سلام وعدالة

.

محامي دارفور تكشف عنف وعنصرية الاجهزة الامنية ضد طالبات دارفور في جامعة الخرطوم


كشف بيان صادر من هيئة محامي دارفور ان القوة الامنية التى قامت باقتحام مجمع الزهراء بجامعة الخرطوم مساء الاثنين الماضى ، واعتقلت اكثر من ( 30 ) طالبة من طالبات دارفور وطردت بالقوة نحو ( 70 ) طالبة . وكشف رئيس هيئة محامي دارفور محمد عبدالله الدومة لراديو دبنقا بان القوة التى اقتحمت مجمع الزهراء ، استخدمت عربات صوالين مظللة ، وعشرات من العناصر التى تردى الزى المدنى . وقال الدومة بان القوة إستخدمت القوة المفرطة ضد طالبات دارفور ، و ان الهيئة استمعت واجرت تحقيقا مع ( 20 ) طالبة ، اكدن بان القوة الامنية المقتحمة قامت بضربهن بالكفوف والشلاليت ، وجرهن من ثيابهن حتي تمزقت ثياب بعضهن . وقالت الطالبات ان القوة قامت بادخالهن قسرا داخل عربات الصوالين المظللة ، واكدت الطالبات ان القوة نعتهن بالفاظ وعبارت الحاطة بالكرامة الإنسانية والعنصرية.

وفى ذات الموضوع قال رئيس هيئة محامي دارفور محمد عبدالله الدومة لراديو دبنقا ان بعض الطالبات الدارفوريات ، أجهشن بالبكاء أثناء سردهن عن ما تعرض وحدث لهن من قبل عناصر الاجهزة الامنية ، حيث ذكرن أنهن تعرضن للتحرش والإساءة بالعبارات العنصرية ، حيث قال عناصر الاجهزة الامنية لهن ( انتو خربتوا دارفور ، وجيتوا مليتوا الخرطوم ، عايزين تخربوها كمان ) . وقال الدومة ان الطالبات ذكرن فى التحقيق بأن الناشطة الحقوقية الطالبة حواء سليمان أستهدفت بصورة خاصة من عناصر الاجهزة الامنية ، وأنها وأجهت معاملة قاسية ومهينة حاصة بالكرامة الإنسانية . وقال الدومة ان الطالبات الدارفوريات اكدن فى التحقيق الذى أجريت معهن ، اكدن ان طردهن واخريات من الداخلية ،جاء على خلفية رفضهن الإنضمام لنظام المؤتمر الوطني أوتنفيذ أجنداته الحزبية . كما قالت الطالبات بان الهدف من طردهن ، هو إبدالهن بطالبات مواليات لنظام المؤتمر الوطني ، وأن لا تكون داخلية الزهراء للطالبات مركزا من مراكز المسيرات المحتملة والمناهضة لنظام حزب المؤتمر الوطني.

من جهة ثانية اكدت هيئة محامي دارفور ان الطالبات المعتقلات لم يتم إحالتهن حتي الآن لأقسام الشرطة في دائرتي الإختصاص (بري ، والرياض) ، وقالت الهيئة انها راجعت كافة أقسام الشرطة بالخرطوم ولم تجد أية طالبة بأي قسم منها . وطالبت الهيئة إحاطة الأباء ورجال الدين بخطورة ما حدث وآثاره السالبة في إضعاف التماسك الإجتماعي والوطني وزرع الحقد الجهوي ، الى جانب فضح تلك الممارسات المنتهكة للحقوق والمهدرة للكرامة الإنسانية والحاضة علي ممارسة العنصرية والتمييز . ودعت الهيئة الى مناصرة وموآزرة الطالبات ، وممارسة كافة أنواع الضغوط علي النظام لإجباره علي إطلاق سراح الطالبات المعتقلات والكف عن ملاحقتهن وإهدار حقوقهن الإنسانية.

وفى ذات الموضوع طالبت مبادرة ( ﻻ لقهر النساء ) اطلاق سراح الطالبات الدارفوريات المعتقلات فورا ، وإيقاف الهجمة الوحشية على الطالبات والسماح لهن بالبقاء في الداخلية ، وإعفاء الطالبات اللائي اعتقلن أو تشردن من اﻻمتحانات الوشيكة ، وإيواء الطالبات المشردات واعاشتهن لحين حل المشكلة . كما طالبت مبادرة ( ﻻ لقهر النساء ) وقف التفرقة الجهوية والعنصرية في إسكان الطالبات ، ومساءلة الجهات التي ارتكبت اﻻنتهاكات ضد طالبات دارفور وتعويض الضحايا معنوياً وماديا.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.