حرية … سلام وعدالة

.

مجلس البجا يبدي تحفظه على قرارات لجنة معالجة الأزمة


أعلن المجلس الأعلى لنظارات البجا تحفظه على إقحام قضايا غير متفق عليها في القرارت الصادرة من اللجنة المكلفة لمعالجة أوضاع شرق السودان برئاسة نائب رئيس مجلس السيادة بشأن شرق السودان وتغييب قضايا أخرى تم الاتفاق عليها في القلد الموقع بين القبائل قبل ثلاثة أعوام .

وقال عبد الله اوبشار، الناطق بإسم لجنة تنفيذ القلد والقيادي في المجلس الأعلى لنظارات البجا في مؤتمر صحفي بالخرطوم يوم الأربعاء ،  إن القرارات غير المدرجة في القلد تتضمن  رفع الطوارئ عن جنوب طوكر وتسليم المتهمين في أحداث 15 اكتوبر بكسلا وأشار إلى تغييب قضية  القبض على المتسببين في أحداث مسار شرق السودان محذراً من  انتكاسة حقيقية تهدد شرق السودان في حال عدم تنفيذ شروط القلد  . واتهم افراد لم يسمهم في مكتب حميدتي بأنها تسببوا في أخطاء متعمدة وتمنى أن يتدارك نائب رئيس مجلس السيادة ذلك .

وأكد عبدالله اوبشار تمسكهم بإلغاء مسار شرق السودان مهدداً بالعودة للتصعيد والتتريس في حال السعي لتمرير المسار.

وقال في مؤتمر صحفي بالخرطوم إن اتفاق القلد يتضمن رسم الحدود الجغرافية بين الأطراف والقبائل الموقعة على القلد ووضع العلامات على الحدود. وأكد تمسك المجلس بمراجعة الهوية  في شرق السودان ومراجعة معسكرات اللاجئين . ونزع السلاح من جهات معادية لدول الجوار .

وكان نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي رئيس اللجنة العليا لإيجاد الحلول الناجعة للوضع في شرق السودان، أصدر عدد من القرارات المتعلقة بشرق السودان يوم 22 فبراير تضمنت تشكيل لجنة لجبر الضرر ولجنة أخرى لتعيين الحدود الإدارية بين القبائل والنظارات وتفعيل حصر ومراجعة معسكرات اللآجئين بالولايات الشرقية. بجانب الوقف العاجل للاجراءات الاستثنائية بمنطقة جنوب طوكروتسليم المطلوبين في أحداث ١٥ اكتوبر ٢٠٢٠ م بمدينة كسلا للأجهزة العدلية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )