حرية … سلام وعدالة

.

ما هو تأثير الفلورايد على صحة الاسنان؟


كشفت دراسة جديدة أجراها فريق من الباحثين من جامعة نيويورك أبو ظبي وكلية جامعة نيويورك لطب الأسنان عن تفسير جديد يقف خلف حالات تسمم الأسنان بالفلور، وهي حالة تظهر فيها نقاط بيضاء على الأسنان وتنجم عن التعرض المفرط للفلورايد أثناء الطفولة، حيث بينت الدراسة أن تعريض الأسنان لنسب عالية من الفلورايد يحدث تغييراً في عملية تأشير الكالسيوم، ووظيفة الميتوكوندريا، والتمثيل الجيني في الخلايا التي تشكل مينا الأسنان.

قاد الدراسة، التي نُشرت في “ساينس سيغنلينغ” وهي دورية علمية تنشرها الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم، الأستاذ المشارك في العلوم الأساسية في كلية جامعة نيويورك لطب الأسنان، رودريغو لاكروز، بالتعاون مع مجموعة من الباحثين، وحلل الباحثون من خلال هذه الدراسة، آثار تعرض خلايا مينا الأسنان لمستويات عالية من الفلورايد، بهدف دراسة القواعد الجزيئية لحالات تسمم الأسنان بالفلور، ثم قاموا بتقييم تأثير الفلورايد على عملية تأشير الكالسيوم داخل الخلايا نظرًا لدور الكالسيوم في تمعدن مينا الأسنان.

ووجد الباحثون أن تعريض خلايا مينا أسنان القوارض إلى الفلوريد أدى إلى حدوث خلل في تنظيم الكالسيوم، مع انخفاض في دخوله وتخزينه في الشبكة الإندوبلازمية، وهي عبارة عن حجرة توجد داخل الخلايا ولها وظائف متعددة منها تخزين الكالسيوم. كما عمل الفلورايد على تعطيل وظيفة الميتوكوندريا (مولدات الطاقة في الخلايا)، الأمر الذي أثر في عملية إنتاج الطاقة. وأخيرًا، كشف تسلسل الحمض النووي الريبوزي، والذي يظهر الناتج الوظيفي لجينات الخلايا، أنه في خلايا المينا المعرضة للفلوريد، يرتفع تمثيل الترميز الجيني لبروتين الاستجابة للإجهاد في الشبكة الإندوبلازمية، التي تعمل بدورها على ترميز بروتينات الميتوكوندريا التي تشارك في عملية إنتاج طاقة الخلية.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.