حرية … سلام وعدالة

.

لجنة امبيكي والجبهة الثورية تتفقان على استمرار الحوار


اتفقت الالية الافريقية العليا للاتحاد الافريقي والجبهة الثورية في ختام اجتماعاتهم باديس ابابا امس الخميس علي استمرار الحوار بين الاطراف ، على ان تلتقي الالية والجبهة الثورية في اواسط اكتوبر القادم باديس ابا للتشاور حول كيفية وقف العدائيات و اطلاق النار بالتزامن مع استئناف جولة المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية . وقال مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان ونائب رئيس الجبهة الثورية لراديو دبنقا من اديس ابابا امس الخميس ، قال ان اللقاءات بين الجبهة الثورية والالية العليا رفيعة المستوي بالاتحاد الافريقي شارك فيها ممثلين من الامم المتحدة واليوناميد والاتحاد الاروبي ، واوضح ان تلك الاجتماعات التي اختتمت امس ، ناقشت كل القضايا وخلصت على ان يلتقي الاطراف في اواسط اكتوبر القادم للتشاور حول كيفية وقف العدائيات و اطلاق النار المعلن من الجبهة الثورية . واضاف مني ان الاجتماع خلص ايضا علي استئناف المفاوضات بين الحركة الشعبية والحكومة بالتزامن مع مشاورات الجبهة الثورية والالية في اديس ابابا . واضاف مني قائلا (تم الاتفاق علي ان تكون حركة العدل والمساواة وحركتي التحرير مناوي وعبدالواحد متواجدين في اديس ابابا اثناء مفاوضات الحركة الشعبية والحكومة ).

وحول الاجتماع مع موفدي لجنة (7 + 7 )للحوار الوطني القادمة من الخرطوم ممثلة في الدكتور غازي صلاح الدين رئيس حركة الاصلاح الآن والوزير احمد سعد عمر القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ، قال مناوي ان لجنة غازي واحمد سعد عمر لم تجتمع مع هيئة قيادة الجبهة الثورية(الرئيس ونوابه) ، وانما اجتمعت عصر امس الخميس مع لجنة مصغرة من ممثلين للجبهة الثورية . واوضح ان اللجنة المصغرة تحدثت مع الدكتور غازي واحمد سعد عمر حول اعلان باريس ، واوضح ان كل طرف ، الدكتور غازي واحمد سعد مثلا مواقف حزبهما وليس ممثلين عن لجنة ال(7 + 7 ) للحوار الوطني.

وحول محصلة اجتماع الامام الصادق المهدي مع هيئة قيادة الجبهة الثورية بأديس ابابا اعلن مناوي ان الاجتماع خلص الى تشكيل آلية بين الطرفين لتنفيذ اعلان باريس علي ارض الواقع . ووصف لقاءالمهدي مع الجبهة الثورية بأنه كان جيدا حيث اطمئن الطرفين علي ان الاعلان يسير في الطريق الصحيح ، وان هناك تقدم كبير احرز في هذا الاتجاه.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.