حرية … سلام وعدالة

.

لتشغيل سيارة كهربائية لتوصيل الطعام.. طلاب جامعة إلينوي يبنون محطة شحن بالطاقة الشمسية


أفاد بيان صحفي لجامعة إلينوي (UIC) في شيكاغو بأن فريقًا من طلاب الجامعة نجح في بناء محطة شحن تعمل بالطاقة الشمسية لضمان أن شاحنة طعام في الحرم الجامعي تقوم بعمليات تسليم خالية من الانبعاثات.

ليس جديدا انخراط الطلاب في مشاريع بحثية داخل الجامعة، ومع ذلك، فإن الطلاب في الجامعة لم يبنوا فقط نموذجًا أوليًّا أو عرضًا لمعرض تكنولوجيا، بل قدموا سيارة طعام “صديقة للبيئة” فعليا.

وتعمل محطة الشحن بالطاقة الشمسية على تنشيط السيارة الكهربائية التجارية. ومع أن السيارة قد لا تبدو مثل تسلا (Tesla) أو “فورد إيه في” (Ford EV)، فإنها قانونية إلى حد كبير في الشوارع ولديها سرعة قصوى تبلغ 25 ميلاً في الساعة (40 كم/ ساعة).

والأهم من ذلك، تعتبر السيارة جزءًا مهمًا من شبكة استرداد الغذاء (FRN) بالجامعة، وهي مبادرة تجمع بقايا الطعام من قاعات الطعام بالحرم الجامعي وتوصيلها إلى ملاجئ ومطابخ المشردين في شيكاغو.

وذكرت شركة كلين تيكنكا (Clean Technica) أنه في عام 2020، قامت شبكة استرداد الغذاء بتسليم أكثر من 7500 رطل (3400 كيلوغرام) من الطعام إلى الملاجئ في المدينة.

وساعد هذا المحتاجين وأنقذ الطعام من أن ينتهي به المطاف في مكبات النفايات. والآن، مع وسيلة توصيل الطعام التي يتم شحنها أيضًا بطريقة مستدامة، أصبحت العملية بأكملها أكثر خضرة.

وجاء في البيان الصحفي أن خطة إنشاء محطة شحن تعمل بالطاقة الشمسية لسيارة شبكة استرداد الغذاء جاءت من مكتب التخطيط والاستدامة وإدارة المشاريع بالجامعة.

واقترح المكتب المشروع على فريق من الطلاب وهم 3 طلاب من قسم الهندسة الميكانيكية، وواحد من الهندسة الطبية الحيوية والذين قبلوا التحدي. وقامت الجامعة بتمويل المشروع، وركز الفريق على تصميم وشراء مكونات لإنشاء محطة الشحن.

بدأ العمل على المشروع في خريف عام 2020 وتوقف عندما ضرب فيروس كورونا، وكان التصميم الأصلي لمحطة الشحن عبارة عن مقطورة بحيث يمكن أن تكون أكثر قدرة على الحركة.

ولكن مشكلات سلسلة التوريد على قطاع السيارات أثرت بشكل عام أثناء الوباء على هذا المشروع أيضًا، حيث لم يتم تسليم المقطورة بالرغم من الانتظار لمدة 3 أشهر، ثم تحول الفريق إلى نظام ثابت وعندما أعيد فتح المرافق في الجامعة، قاموا بتجميع محطة الشحن في ورشة الآلات.

ومن خلال لوحة شمسية بقوة 300 وات، يهدف الفريق إلى شحن السيارة الكهربائية بالكامل خارج الشبكة، وتعمل الألواح على شحن البطارية أثناء النهار، ثم يتم شحنها باستخدام البطارية ليلاً. ولضمان زيادة أداء اللوحة أثناء النهار، تتم محاذاة الألواح مع حركة الشمس.

المصدر : مواقع إلكترونية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.