حرية … سلام وعدالة

.

فضيحة كبرى …سرقة امتعة المسافرين بمطار الخرطوم


فضيحة كبرى …سرقة امتعة المسافرين بمطار الخرطوم ..عاجل جدا لمدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني
نعم إخوتي الكرام … هنا مطار الخرطوم الدولي .. بوابة السودان الى العالم الخارجي و واجهتنا الاولى امام الزوار من العرب والعجم . انا شخصياً عندما يأتي أحد اقاربي او اصدقائي او أي زائر من خارج السودان واذهب لاستقباله ، اقول له "اسأل الله ان ينجيك من الذباب و السخانة اولاً ،ثم سرقة الامتعة من داخل سير العفش قبل ان تصلك ، ثم تعاسة الاجراءات ثالثاً ، ثم عقوبة الجمارك رابعاً ) وبعدها يمكننا ان "نضبح لك كرامة " لهذه السلامة الكبيرة .
في كل مطارات العالم .. تجد الابتسامة والترحيب الحار .. والراحة والامن والامان ..
عدا في مطار الخرطوم .. تستقبلك ( صرة الوش .. والزهج .. والغضب الذي يظهر على موظفي مطار الخرطوم ) .
او ان تجد نفسك في وضع ( المتهم السارق الهارب ) امام احد موظفي الجمارك ويتم التحقيق معك .. و أخذ ما تبقى لك من ( دراهم وريالات ودولارات )
سمعت قبل يومين في احدى الاذاعات المحلية أحد كبار مسؤولي مطار الخرطوم يتحدث للمذيعة وهو يتفاخر بمطار الخرطوم وبأنه يتمتع ( ** بالامان والسلامة ** ) .. ضحكت لانه لم يقم بمقارنة هذا المطار بتلك المطارات من حيث النظافة ، السلامة ، راحة المسافرين ، سهولة الاجراءات ، تصميم وشكل المطار وكل ما تعرفونه اخوتي القراء عن شكل المقارنة الواضح
سنتحدث عن ( الامان والسلامة ) التي يتباهى بها هذا " المسؤول " بشيء من التفصيل هنا في هذا المقال .
هل تعلم يا أيها " المسؤول " ..المسعول … بان اول وصية يوصي الشخص القادم الى السودان هي ( أعمل تغليف لي شنطتك كويس و أعمل ليها طبلة عشان ما يسرقوك .. وما تخت فيها حاجة مهمة .. ويارب تصل سالم )
علماً بان السرقة شملت الاجهزة الالكترونية و الذهب ، اجهزة الموبايل ، العطور ، الساعات ، المبالغ المالية بالجنيه السوداني او بالعملات الاخرى ، اللبن البدرة ،الملايات والملبوسات ، اجهزة اللابتوب ، والكاميرات ، أي بمعنى اخر ( أي شيء تشتريه من الخارج معرض للسرقة ) وقد ينجو من هذه السرقة ( ملابسك المستعملة ) فقط . علماً بان الكثير من الشنط لم يتم العثور عليها نهائياً .
تعد هذه السرقة فضيحة كبرى للسودان ، و تضر بالاقتصاد و السياحة ضرراً بالغاً
من الذي يقوم بالسرقة و أين وكيف ؟
اغلب حالات السرقة وفقدان الامتعة تحدث عند انزال العفش من الطائرة بواسطة مناولي الحقائب وادخاله لمطار الخرطوم مروراً باجهزة الفحص الخاصة بالجمارك والتي تكشف كل ما تحتويه الشنطة ، ثم بعد ذلك يقوم مناولو الحقائب بوضع العفش ليمر ب " سير العفش " .. في هذه المرحلة يتم سرقة محتويات الشنط . قبل ان تصل صالة تسلم العفش التي ينتظر بها المسافرون لتسلم حقائبهم وامتعتهم .
يرى الكثيرون ان عملية السرقة تتم بواسطة الافراد المسؤولين من تحميل العفش في السير أي المرحلة من انزال العفش من الطائرة وحتى خروجه للمواطنين بصالة استلام العفش .
كيف تتم السرقة ؟ يجد الكثيرون حقائبهم وبها (شرط ) ( قطع ) ( تمذيق ) (كسر للطبل ) او فقدان تام للحقيبة …
هل تعلم عزيزي القارئ ان سرقة هاتف محمول واحد فقط بهذه الطريقة في أي دولة متحضرة سواء كانت افريقية او عربية او غربية .. تؤدي الى استقالة مدير امن المطار ، ومدير هيئة الطيران المدني ، ومدير الجمارك .
هل تعلم ان الكاميرات الموضوع داخل مطار الخرطوم عبارة عن ( قشرة .. و ديكور ) لانك لو تعرضت لاي سرقة او مضايقة او مشاجرة .. فلن تجد تسجيلاً مصوراً لما حدث … اصلا لا يوجد تسجيل او ربما ( الشبكة طاشة ) او ( البرنامج معلق ) .
الا يمكن ان توضع كاميرات سرية تتابع مسار العفش من لحظة انزاله من الطائرة وحتى وصوله الى المسافرين ؟
ربما 30 كاميرا + اقراص صلبة للتسجيل + اجهزة DVR الخاصة بالكاميرات + غرفة صغيرة مكيفة بها شاشات المراقبة = كل هذا لا يتعدى ال 100 الف جنيه .
في احدى الدول العربية وليس الاوروبية … اذا حدثت مشاجرة في الطريق العام تجد ان كاميرات المراقبة رصدت هذه المشاجرة بال ( ثانية والدقيقة ) . واذا حدثت لك سرقة وانت لاتعلم .. تأتيك الشرطة في اليوم الثاني لتخبرك بانك تعرضت لعملية سرقة بالامس وهذه هي ممتلكاتك .. نعم انها دولة عربية ..
اليكم بعض الامثلة .. التي تداولتها الصحف في الفترة الماضية عن هذه الظاهرة :
——————————————–
حدثت هذه الحادثة عندما اقلعت طائرة الخطوط الجوية السودانية من مطار دبي قبل عيد الفطر بيومين وكان علي متنها ابن اخي عندما هبطت الطائرة بمطار الخرطوم تمت عملية سرقة لعدد كبير من الركاب حيث ان اي حقيبة ذات شكل بلاستيكي تلكم الحقائب الملونة تمت سرقتها جميعا ابن اخي فقد كاميرا فيديو حديثة وغالية جدا اضافة الي بعض المقتنيات ولم تسلم حتي المواد الغذائية البسيطة من السرقة قامت النسوة بالصراخ وقدمو شكوي الي رئيس الوردية ومع الاسف لم يحدث شئ وعملية السرقة بمطار الخرطوم تحدث كثيرا ويعلم اداريي الطيران المدني بكل هذه الوقائع ويغضون الطرف , وتعتبر هذه الاحداث وصمة عار علي جبين السودان واين!! في البوابة التي تقود الي السودان , علما بان حادثة بتلك الضخامة لانها لم تمس فرد او فردين بل جموع مسافرين لو حدثت في دولة محترمة لقدم مدير الطيران المدني استقالته .. واوجز لكم كيف تتم عمليات السرقة عندما تهبط الطائرة يذهب الركاب الي صالة الجوازات والحقائب والامتعة تحمل من الطائرة الي السير الناقل داخل صالة المطار تحدث عملية السرقة في مرحلة ترحيل الامتعة من الطائرة الي السير الناقل فعندما ياتي الراكب ويأخذ حقيبته تحدث المفاجأة .
————————————————
سرقة (50) ألف ريال سعودي من امرأة داخل صالة المطار..والقبض على أخرى تود السفر للسعودية بجواز مزور
الخرطوم:سلمى ادم :
تعرضت سيدة لسرقة مبلغ (50) ألف ريال سعودي بصالة المغادرة بمطار الخرطوم الدولي،
وأبلغت مصادر موثوقة (الصحافة)ان السيدة قامت بفتح دعوى جنائية لدى قسم شرطة امتداد الدرجة الأولى وأفادت في أقوالها بأنها حضرت لمطار الخرطوم بغرض السفر إلى دبي، وأثناء تواجدها بصالة المغادرة تعرضت لعملية سرقة مبلغ (50)ألف ريال سعودي من حقيبتها مما اضطرها لتأجيل السفر، ووجهت النيابة بفتح بلاغ تحت المادة (174) من القانون الجنائي المتعلقة بالسرقة، وبدأت الشرطة بالتحقيق حول الحادثة للقبض على اللص وتقديمه للمحاكمة.
الصحافة
———————————————–
بعد مراجعتنا للسلطات الامنية بمطار الخرطوم والتبليغ عن حالة (شرط ) فى شنطة مسافر وصل مطار الخروطم الاحد الماضي
والذي كان يحمل فيها ( شيلة ) عرس اكتشف سرقة عدد من محتوايتها ، من ثياب وعطور وجهاز موبايل
حيث اوضح الضابط المناوب بان وردية التحميل فى السير انتهت وجاءت وردية ثانية واسطرد قولة بان فى كل طائرة تصل لمطار الخرطوم يكون هناك علي الاقل بلاغين من المسافرين بفقدان الامتعه، واسطرد بانة ممكن ان تكون من مطار القدوم وهو احتمال وارد … كما ذكر
————————————–
21 مسافراً يصلون الخرطوم من القاهرة شماعة في إحدى طائرات سودانير ..و مواطن يتعرّض لسرقة أمتعته داخل مطار الخرطوم

احتج أكثر من عشرين مواطناً داخل صالة الوصول بمطار الخرطوم أمس بسبب تعطل وصول أمتعتهم من القاهرة لأكثر من أسبوع، وعطلوا سير العفش لرحلة قادمة من الإمارات قبل أن يتدخل أمن المطار ويسيطر على الأحداث قبل أن تتفاقم. وأكد عدد من المحتجين أنهم خدعوا من قبل الخطوط الجوية السودانية التي نقلتهم من القاهرة قبل أسبوع تاركة خلفها أمتعتهم الشخصية مؤكدين أن إهمال الشركة وصل حداً سافر فيه الأسبوع الماضي أكثر من عشرين مواطنا من القاهرة إلى الخرطوم وقوفاً داخل الطائرة منذ تحليقها وإلى هبوطها في مطار الخرطوم في رحلة استمرت ثلاث ساعات. وقالوا إنهم ظلوا مرابطين بالمطار منذ وصولهم قبل أكثر من أسبوع في انتظار أمتعتهم إلا أنّ الشركة لم تعرهم أي اهتمام، وطالبوا بمقابلة أي مسئول عن الشركة إلا أنّهم لم يجدوا أحداً الأمر الذي اضطرهم إلى التظاهر داخل الصالة. وقالوا إن مدير الصالة أكد لهم أن سودانير لديها العديد من المشكلات التي تمر بها. وأكّد المحتجون أنّ الشركة اتبعت معهم أسلوباً غريباً بعد أن أخذت منهم ثمن التذكرة كاملاً لطائرة كبيرة إلا أنّها تستأجر طائرة صغيرة للاستفادة من فرق التذكرة، مشيرين إلى أنّ سبب تخلف أمتعتهم المباشر كان تغير نوع الطائرة، مؤكدين أنّ استئجار طائرة صغيرة جعل 21 مسافراً أمس الأول يدخلون إليها دون أن تكون هناك مقاعد لهم مما اضطرهم إلى الوقوف طوال زمن الرحلة من القاهرة إلى الخرطوم (شماعة) وكان ضمنهم بعض النساء.
——————————————————–
مواطن يتعرّض لسرقة أمتعته داخل مطار الخرطوم
————-
تعرض أحد المواطنين القادمين من دولة الإمارات أمس إلى السرقة بمطار الخرطوم وفقد كل أمتعته المحملة في خمس حقائب كبيرة فضلا عن فقدانه لأوراقه الثبوتية وجهاز (لابتوب) وبعض الأمتعة الأخرى التى قدرت قيمتها بما يزيد عن 16 ألف جنيه. وحكى المواطن لـ(التيار) أنّه وضع كافة أمتعته على عربة الأمتعة بعد أن تسلمها من سير العفش داخل صالة الوصول وتركها داخل الصالة الخارجية الملحقة بصالة الوصول ليؤدي صلاة الظهر التي لم تستغرق منه غير عشر دقائق فقط ليتفاجأ عند عودته بعدم وجود أمتعته. قبل أن يتوجه لقسم شرطة العمارات لتدوين بلاغ بالحادثة. وقال إن إدارة القسم وجهته بخطاب لأمن المطار ليتم تسليم نسخة من فيلم كاميرات المراقبة داخل الصالة لمباشرة التحريات حول الحادثة. لكنّه تفاجأ عن وصوله إلى المطار بأن كل أجهزة المراقبة والكاميرات معطلة بحسب ما أفاده مدير أمن المطار. وكان سائق عربة الأسبوع الماضي قد اشتبه في أحد المواطنين استأجره ليقله إلى أمدرمان ليبلغ عنه الشرطة التي اكتشفت حينها أن المواطن سرق أمتعة أحد العائدين من الخارج. ويجدر ذكره أنّ حوادث سرقات العائدين قد تكررت خلال الفترة الحالية التى تشهد عودة كثيفة للمغتربين
————————————————————–
ضبطت سلطات الأمن في مطارات ايطالية 29 من عمال وحمالين حقائب لديى شركة اليتاليا Alitalia وهم يسرقون متعلقات المسافرين بعد بلاغات متعددة بفقدان تلك الأمتعة ونشر كاميرات سرية كشفت بالفيديو عمليات السطو في 8 مطارات إيطالية بحسب بي بي سي. واعتقل عشرات من عمال المطار العاملين مع شركة الطيران الايطالية اليتاليا ضمن حملة لمكافحة سرقة الامتعة وجرى إيقاف 57 عاملا آخر للاستجواب في عملية اطلق عليها عملية الأيادي النظيفة 'Operation Clean Holds' وجاءت الحملة عقب سرقات بلغت قيمتها عشرات الآلاف من اليورو من قطع سرقت من الامتعة التي أخذت من حاويات نقل الأمتعة في المطارات الإيطالية
انا أعلم ان أي شخص يدخل لقراءة هذا المقال قد سمع او جرب او تذوق مرارة سرقة امتعته في مطار الخرطوم .
الخرطوم – عبد العظيم الدرديري المصدر :
سوداناس
———————-
من صفحة الاستاذ
Ali Abdelrahim
في الفيسبوك

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )


مشابه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.