حرية … سلام وعدالة

.

فايننشال تايمز: روسيا تسحب من ليبيا المئات من مرتزقة فاغنر تحت ضغط الحرب الأوكرانية


قالت صحيفة “فايننشال تايمز” (Financial Times) البريطانية إن روسيا سحبت أكثر من 1200 من المرتزقة التابعين لها في ليبيا، مما يعد مؤشرا على أن الحرب في أوكرانيا تضغط على عمليات الانتشار الخارجية لموسكو.

وأكد مسؤول ليبي رفيع المستوى للصحيفة البريطانية انسحاب قوات من مرتزقة فاغنر وسوريين من بلاده من دون أن يحدد أعداد المنسحبين.

وأكد مسؤولون غربيون أن 200 مرتزق من شركة فاغنر وألف سوري تم سحبهم من ليبيا خلال الأسابيع القليلة الماضية. ووفقا للمسؤول ذاته، فقد بقي في ليبيا نحو 5 آلاف مرتزق تابعين لروسيا هناك.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن نشر قوات مرتزقة تابعة لروسيا في جبهات القتال في أوكرانيا. وحسب مسؤولين غربيين، فإن فشل روسيا في تحقيق مكاسب كبيرة في أوكرانيا أجبرها على إعطاء الأولوية لأفراد فاغنر لنشرهم في أوكرانيا على حساب العمليات في أفريقيا وسوريا.

وقال مصدر ليبي للصحيفة أنه قد تم سحب السوريين من ليبيا أولا ثم لحقهم مرتزقة فاغنر، ولم تذكر الصحيفة إن كان سيتم إرسال السوريين إلى أوكرانيا كما لا يوجد دليل على انتشارهم هناك حتى الآن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر مارس/آذار الماضي أن روسيا أعدت قوائم من أكثر من 40 ألف مقاتل ينتمون إلى مجموعات موالية لقوات النظام السوري ليكونوا على استعداد للمشاركة في الحرب الأوكرانية إلى جانب الجيش الروسي.

ووفقا للمرصد، “وافقت روسيا على 22 ألف مقاتل” من القوات الحكومية أو مجموعات موالية للنظام، موضحا أن المجندين ينضوون تحت “الفرقة 25 المهام الخاصة” التي يقودها العميد سهيل الحسن، الملقب بالنمر، والفيلق الخامس الذي أسسه الروس من مقاتلين معارضين سابقين، ولواء القدس الفلسطيني، وهي مجموعة فلسطينية موالية للنظام السوري قاتلت في منطقة حلب شمالي البلاد على وجه الخصوص. ولم يشر المرصد إلى إذا ما كانت القوات الروسية بدأت في إرسال مقاتلين إلى أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية + فايننشال تايمز

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.