حرية … سلام وعدالة

.

غازي صلاح الدين Too Late


قامت الإنقاذ في العام 1989 والدكتور غازي صلاح الدين في الثلاثينيات من عمره. أيّدها بكل قوته ومنطقه وفلسفته وسار معها ربع قرن من الزمان لم يقل خلاله أن بت السلطان عزبة. وفجأة قاد معارضة قوية ضد الانقاذ بعد أن انسلخ عنها. وكوّن حزب خاص به مع مؤيديه. لم يقدِّم لنا دكتور غازي كشعب إنكوى من حكومة الإنقاذ الذي هو جزء منها وذاق الأمرّين من جراء عنجهيتها وظلمها. كان مشارك في كل كبيرة وصغيرة خلال ربع القرن المنصرم؛ لم يقدم لنا كشف حساب بسوء ما شارك فيه حتى بلغ الستينيات من عمره المديد! جاء غازي قافزاً من المركب بعد أن عرف بحصافة السياسي المتمرس أن الإنقاذ تعيش آخر أيامها.
جاء دكتور غازي ليحدثنا عن الانقلاب الدستوري الذي تمّ في رابعة النهار وهو يعني التعديلات الدستورية الأخيرة. لم يكلِّف نفسه عناء النظر خلف ظهره ليحدثنا عن الخطأ الأكبر عند تمزيق الدستور في العام 1989 والذي هو من المشاركين الأساسيين فيه. كيف تقف مع إنقلاب عسكري ضد حكومة منتخبة ديمقراطياً ولا يرتد لك طرف وتأتي لتتباكى على حفنة تعديلات لا تؤخر ولا تقدِّم لأنها بنيت على إنقلاب يونيو 1989 وهو باطل وعلى دستور 2005 وهو أيضاً باطل؟ وما بني على باطل فهو باطل.
حتى يفكر الشعب في إعفاءك من الديون التي في رقبتك عليك تقديم كشف حساب مشاركتك من يونيو 1989 وحتى لحظة خروجك من المؤتمر الوطني! يريدك الشعب أن تكشف كل المستور من ظلم وقع على أناس تعرفهم بالاسم وفيهم من هو ابن مهنتك.. ظلم شاركت فيه إن لم يكن بالفعل فبصمتك المريب طوال هذه المدة! هل كان صمتك مشرياً ومدفوع فيه أم كنت خايف وينطبق عليك المثل القائل: (دابي في خشمو جراداية ولا بعضي)؟ أمران أحلاهما مُرٌّ.
أين أنت يوم حصد الرصاص 200 نفساً وتزيد في سبتمبر 2013 ولماذا عملت أضان الحامل طرشاء؟ بل الأدهى والأمر مشاركتك بالصمت في كل ما مرّ بدار فور وجبال النوبة من مآسي أنت مشارك فيها ولم تكن خافية عليك. لماذا كل ذلك الصمت وتأتي اليوم لتعلن حزباً ضد المؤتمر الوطني؟ يقولون أن شيخك الترابي سيرجع مع المؤتمر الوطني سمن على عسل فهل أنت ستتبع خطاه وقع الحافر على الحافر لانه شيخك الذي علاك فوق غيرك؟
ونقول للذين يرحبون بغازي صلاح الدين بين المعارضة لا يفقهون شيئاً في فقه الضرورة الذي يستخدمه الأخوان المسلمين وعندهم لكل مقام مقال والغاية تبرر الوسيلة. نظِّف نفسك يا غازي مما ارتكبت سابقاً وأكشف كل المغطى وملان شطة فلربما يشفع لك ذلك ذات يوم ولكن بغير هذا فمن الصعب عليك تجاوز مرحلة المؤتمر الوطني. (العوج راي والعديل راي).
——————–
كباشي النور الصافي
زر قناتي في اليوتيوب من فضلك واشترك فيها
https://www.youtube.com/user/KabbashiSudan

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.