حرية … سلام وعدالة

.

سفير السودان بالقاهرة..إنكار الحقائق


بيان هام
سفير السودان بالقاهرة..إنكار الحقائق 
أم التغطية على جرائم الإغتصاب

يأسف التحالف العربي من أجل السودان للتصريحات التي أطلقها سفير السودان بالقاهرة د.عبدالمحمود عبدالحليم، رداً على بيان التحالف الذي أصدره يوم الخميس السادس من نوفمبر الجاري، كال فيها السفير الإساءات والإتهامات للتحالف، لأدانته لجريمة الإغتصاب الجماعي البشعة  التي إرتكبتها مجموعة أفراد تابعين للقوات المسلحة السودانية في حق (200) إمرأة وفتاة بينهنّ قصّر، في قرية تابت (45) كيلو متر جنوب غرب الفاشر. 
خرج علينا سفير السودان بتصريحات مكرورة ومعادة يصف فيها بيان التحالف بالفرية والهرطقات والدعاية السوداء ويتهم التحالف بأنه واحد من الأطراف التي تتاجر بالوطن لصالح الغرب وتعمل على تشويه صورة الأوضاع في دارفور والسودان من أجل زعزعة الأمن والإستقرار.
ويؤكد التحالف العربي من أجل السودان في هذا السياق أن المعلومات التي وردت في بيانه الأخير، لم تكن فرية أو محض شائعات بل جاءت بعد تأكد وتحقق وإستيثاق المعلومات من مصادر متعددة ومتنوعة، كما إعتاد على ذلك منذ تأسيسه في العام 2008ولدى التحالف مسؤولية أخلاقية وحقوقية تمنعه من إهدار بيانات دون الإستيثاق عنها مع نحو كامل.
وخلال الفترة من العام 2003م إلى 2008م  وحدها أزهق أرواح  300  ألف مواطن بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، وأجبر مئات الآلف للجوء والنزوح داخل وخارج السودان، ودعم المليشيات المسلحة لترتكب أبشع الجرائم من حرق للقرى وقتل للمدنين وإغتصاب ممنهج ومنظم للنساء والفتيات ونهب وسلب ممتلكاتهم.
طبيعي أن ينكر سفير السودان ماوقع من جريمة بشعة يندي لها الجبين وتقشعّر لها الأبدان، ومع عدم توفر العقوبة الرادعة صارت جريمة ممنهجة ومنظمة وسلاح يستخدم في الحرب لكسر الإرادة ، هذا ما دفع مجموعة تتبع للقوات المسلحة، وهم حماة الوطن وتقع على عاتقهم مسؤولية الحفاظ على أمنه  وسلامة مواطنيه وليس الإعتداء عليهم.
إن تصريحات السفير ماهي إلا واحدة من حيل النظام الذي يمثله خير تمثيل، في الالتفاف على الحقائق والتنصل من المسؤولية القانونية والأخلاقية بالإستمرار في إنكار الجرائم التي ترتكب في حق المدنين، وتبرئة مرتكبيها بل وغض الطرف عنهم لممارسة المزيد من الجرائم وهتك النسيج الإجتماعي، مع توفير الحماية لمرتكبيها بحصانات تمنع وتعرقل تطبيق العدالة.
التحالف العربي من أجل السودان 
القاهرة 11 نوفمبر 2014

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )


مشابه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.