حرية … سلام وعدالة

.

روسيا وأوكرانيا: مسؤول غربي يقول إن موسكو أسندت قيادة قواتها في أوكرانيا إلى جنرال شارك في الحرب في سوريا


أكد مسؤول غربي أن روسيا أعادت تنظيم قيادة عملياتها في أوكرانيا، وعينت قائدا جديدا يتمتع بخبرة واسعة في العمليات القتالية في سور

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، في تصريحات لمراسل شؤون الدفاع في بي بي سي، غودرن كوريرا، إن قائد المنطقة العسكرية الجنوبية في روسيا، الجنرال ألكسندر دفورنيكوف، هو من يقود القوات الروسية في أوكرانيا الآن.

وبحسب المسؤول الغربي فإن الخبرة الكبيرة التي اكتسبها دفورنيكوف أثناء قياد القوات الروسية في سوريا، تجعل من المتوقع ” أن تتحسن القيادة الروسية بشكل عام”.

هذا ولم يصدر بعد أي تعليق من الجانب الروسي على تلك التقارير.

وكانت روسيا قد دعمت قوات الرئيس السوري بشار الأسد في المواجهات ضد مسلحي المعارضة على مدار سنوات.

وقال المسؤول إن التدبير الجديد جاء في محاولة لتحسين التنسيق بين الوحدات المختلفة، حيث كان يجري تنظيم وقيادة الوحدات الروسية المقاتلة في السابق بشكل منفصل.

ويرى مراقبون أن روسيا تواجه حتى الآن صعوبات لتحقيق أهداف حربها بعد 44 يومًا من الغزو، فقد أخفقت في الاستيلاء على مدن رئيسية مثل كييف قبل أن تحول أنظارها في النهاية إلى منطقة دونباس في الشرق.

وقال المسؤول الغربي إن التكتيكات الروسية أدت إلى تراجع القوات الروسية في مواجهة عدد أقل من الوحدات الأوكرانية التي تتصرف بذكاء ومفاجأة.

وقال المسؤول: “ما لم تكن روسيا قادرة على تغيير تكتيكاتها، فمن الصعب للغاية أن ينجحوا حتى في هذه الأهداف المحدودة التي أعادوا تحديدها”.

وأضاف المسؤول أن الضرورات السياسية قد تكون لها الأسبقية على الأولويات العسكرية، مع قد يدفع روسيا قدمًا لتحقيق نوع من النجاح قبل 9 مايو/أيار ، عندما تحتفل البلاد بذكرى النصر في الحرب العالمية الثانية.

العمليات في دونباس

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في آخر تحديث لمعلوماتها الدفاعية إنه من المتوقع أن يزداد النشاط الجوي الروسي في جنوب وشرق أوكرانيا.

وتواصل القوات الروسية قصف الأوكرانيين غير المقاتلين، مثل أولئك الذين قتلوا في الضربة الصاروخية يوم الجمعة على محطة كراماتورسك للسكك الحديدية، حسبما قالت وزارة الدفاع البريطانية.

وتنفي موسكو تورطها في القصف الذي أودى بحياة عشرات المدنيين

روسيا

صدر الصورة،GETTY IMAGES

وتقول وزارة الدفاع البريطانية إن العمليات الروسية تتركز في منطقة دونباس الشرقية، فضلاً عن مدينتي ماريوبول وميكولايف الجنوبيتين.

لكن الوزارة تقول إن المقاومة الأوكرانية ما زالت تعرقل هدف روسيا المتمثل في إقامة رابط بري بين شبه جزيرة القرم ومنطقة دونباس.

ودعا حاكم لوهانسك في منطقة دونباس إلى مزيد من عمليات الإجلاء صباح السبت.

“فظائع مروعة”

ومن جانبه، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إن روسيا ارتكبت فظائع مروعة عندما أطلقت صاروخا على محطة كراماتورسك للسكك الحديدية، مما أسفر عن مقتل أكثر من خمسين شخصا وإصابة ثلاثمائة آخرين.

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الموجود في أوكرانيا ، لبي بي سي إن الهجوم في كراماتورسك كان محاولة أخرى لكسر الروح المعنوية، بعد أن عجزت القوات الروسية عن الانتصار بقتال الجيش الأوكراني.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.