حرية … سلام وعدالة

.

روسيا تعلن استخدام صواريخ أسرع من الصوت في غرب أوكرانيا


أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت أنها استخدمت أمس صواريخ “كينغال” (الخنجر) فرط الصوتية، ودمرت بها مخزن أسلحة تحت الأرض في غرب أوكرانيا، وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا السلاح في معركة حقيقية.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف “في 18 مارس/آذار (أمس) دمرت منظومة كينغال مع صواريخها الباليستية فرط الصوتية مخزنا كبيرا تحت الأرض للصواريخ والذخائر تابعا لسلاح الجو الأوكراني في بلدة ديلياتين بمنطقة إيفانو فرانكيفسك”.

وذكرت وكالة “ريا نوفوستي” (RIANovosti) الحكومية الروسية للأنباء أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها صاروخ كهذا في القتال.

وتفيد موسكو أن هذا الطراز من الصواريخ الذي يمكن التحكم به بشكل كبير، تعجز عن رصده كل أنظمة الدفاع الجوي.

وتنتمي صواريخ “كينغال” الباليستية فرط الصوتية وصواريخ كروز من نوع “زيركون” لعائلة جديدة من الأسلحة طورتها روسيا يقول عنها الرئيس فلاديمير بوتين إنها “لا تقهر”.

وأجريت تجارب ناجحة على صواريخ “كينغال” العام 2018، أصابت خلالها كل أهدافها على مسافة قد تصل إلى ألفي كيلومتر وفق وزارة الدفاع الروسية.

وتتجاوز سرعة هذه الصواريخ سرعة الصوت بمرات عدة، ويمكن أن تبلغ سرعتها أكثر من 6 آلاف كيلومتر في الساعة، ويتم إطلاقها من على متن طائرات من طراز “ميغ-31”.

المصدر : وكالات

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.