حرية … سلام وعدالة

.

رسالة للسيد الفريق محمد عطا رئيس جهاز الأمن والمخابرات


ابداً لم يكن في خلدي او في تفكيري يوما أن اخاطبك لأن ليس هناك علاقة تربط بيننا مثل ما يربط بين كل الناس.لكن لأني سوداني وغيرتي على سمعة بلدي اكتب لك هذه الرسالة وقد ظللنا وكل السودانيين في الخارج نقدم أجمل صورة لبلدنا بمعاملتنا للذين نعيش في رحابهم. و ظللنا لسنوات طويلة نحمل هم سوداننا بالمحافظة على صورته الجميلة عند الجميع والأوربيين تحديدا الذين اصبحوا يبادلوننا الاحترام لأننا متمسكين بأخلاقنا السودانية التي تشربناها من أسرنا ومن والدينا ومن مجتمعنا السوداني.
وبفضل الله ورحمته ومنته وكرمه لم ازر بلدا في العالم إلا وجدت السودانيين في أدبهم واخلاقهم الجميلة.نعم هناك الحالات الشاذة وهذه بفضل الله لا أحد يتاثر بها لأنها تعيش في محيط ضيق جدا. ولا يوجد تأثير على سمعة السودان منها. لكن يا سيدي الذي جعلني اكتب لك هذه الرسالة أن واحدا من ضباطك بمملكة البحرين قد شذ عن اخلاقنا وتربيتنا وانتهك سمعتنا في هذا البلد الطيب.
أزور البحرين كثيرا زيارات عمل وآخر زيارة قبل يومين ولم يكن لدي وقت كافي لزيارة النادي السوداني او مقابلة السودانيين في الجالية ومن الغريب جدا طيلة ايامي في البحرين لم ياقابلني سوداني ولا حتى بالصدفة. لكن المكان الذي نزلت فيه قابلني شخص بالصدفة المحضة عرف اني سوداني بعد الحديث معه لأن لون بشرتي أقرب للمصريين من السودانيين وكان ذلك مدخلا للحديث عن السودان والسودانيين في البحرين.كانت سعادتي غامرة حينما مدح ليّ المقيميين السودانيين. وهذا شئ عادي يقابلني كثيراً لكن مجرد ذكر هذا الأمر أسعدني.
السيد محمد عطا
ظروف وملابسات معينة نكدت عليّ ايامي في البحرين جعلتني اعرف بان ضابط مخابرات سوداني يشين سمعة السودان في هذا البلد. وهو فاقد للاهلية يا سيد عطا ان يكون ممثلا لحكومة بلدنا فاخلاقه السيئة وممارساته التي لا تشبهنا ولا تشبه السودانيين في هذه الجزيرة الجميلة انهم من انبل وأخلص ابناء السودان رفعوا اسم بلادنا عاليا.عندما علمت من شخص كان يذكر لي الـ(boss) ولم يذكر لي اسمه إلا بعد إلحاح شديد. ولم يكن يعرف بأنه ضابط مخابرات سوداني.لكنه يعرف بانه دبلوماسي فقط. وكانت فرصة لأن اقابل بعض السودانيين فسألت عن مطعم سوداني. وركبت التاكسي وبعد توهان حوالي نصف ساعة وجدت مطعم في أحد الشوارع الضيقة بالمنامة، وشربت كباية شاي وسألت سوداني كان ودودا معي وسلم علي بشدة عن السودانيين في البحرين وعددهم وبعد ان جلس معي في الطاولة سألته عن ضابط اسمه (—) ولم يتأخر في ان يخبرني باسمه الكامل ورتبة العسكرية (عميد) استغربت من معرفته للرتبة.ذكر لي بأن (سعادتو) هو الذي يقول ذلك لكل شخص.
هذا العميد لطخ سمعتنا بالتراب يا سيد محمد عطا بدّد ويُبدّد اموال البلد. وفرُتم له مسكن بآلاف الدولارات في الشهر بارقى منطقة بالبحرين لكنه يترك بيته بين فترة واخرى ليؤجر شقة مفروشة لمدة اسبوع مع الخدمات ويدفع بسخاء من مالنا وحق دواء الغبش الذين يموتوا من المرض بلا رعاية صحية لمتعته الشخصية.
السيد محمد عطا
حفاظا على ما تبقى من سمعة البلد ارجو وعلى وجه السرعة ابعاد ضابطكم عن البحرين.وانا كلي ثقة أنكم لا تتأخرون في ذلك. وما عرفته عن ضابطكم قمت بالتأكيد من صحته بطرق مختلفة. بطبعي لا افرح ولا اسعد لنشر الغسيل ولا يوجد سوداني يحبذ ذلك ابدا.وبرغم اني اختلف معكم جملة وتفصلا إلا انني في بعض الدول قابلت ضباط أمن سودانيين مع اسرهم وهم على درجة عالية من الخلق والادب.
انتظر منك هذه الخطوة الوطنية وانا على صلة ببعض الاخوة في البحرين الذين تعرفت عليهم.
الله والوطن من وراء القصد

—————————-
المواطن
سعدالدين مصطفى

 

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 23.33% ( 3
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.