حرية … سلام وعدالة

.

دون إذن صريح من المستخدمين.. تعديل لمتجر آبل يتيح تجديد الاشتراكات تلقائيا


حدَّثت شركة آبل (Apple) الأميركية قواعد متجر تطبيقاتها آب ستور (App Store) لكن هذا التحديث سيكون أخبارا سيئة لأي شخص لديه، أو يمكن أن يكون لديه، أي نوع من الاشتراكات المدفوعة، وذلك أن القواعد الجديد ستسمح للمطورين برفع سعر اشتراكاتهم وتجديدها تلقائيا أيضا دون إذن صريح من المستخدمين.

وتسمي آبل القاعدة الجديدة “زيادة سعر الاشتراك القابل للتجديد التلقائي” (auto-renewable subscription price increase) وتقول إن هناك بعض الشروط التي سيحتاج المطورون إلى اتباعها كي ينطبق عليهم التحديث التجديد، من ضمنها أن أي أسعار تزيد بنسبة أعلى من 50% لن تكون مؤهلة لتلك القاعدة.

كما تقتصر الاشتراكات الأسبوعية والشهرية أيضا على زيادة قدرها 5 دولارات أميركية، بينما لا يمكن للاشتراكات السنوية رفع الأسعار بأكثر من 50 دولارا.

ولن يتم تجديد الاشتراكات التي تتجاوز هذه الحدود القصوى تلقائيًا، وسيُطلب من المستخدمين الموافقة أولا على التغييرات في الأسعار، وتجاهل تحذير زيادة الأسعار في تلك الحالة سيعني أن اشتراكك سينتهي، وستفقد إمكانية الوصول إلى الخدمة بعد فترة التجديد التالية.

وسيتم أيضا تفعيل خيار تجديد الاشتراك إذا تم رفع أسعار الاشتراك أكثر من مرة في السنة. ويهدف هذا إلى وقف التطبيقات المراوغة التي قد ترفع السعر مرارا وتكرارا بزيادات صغيرة على مدار عدة أشهر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تداول أخبار عن مثل هذا التعديل لخدمات الاشتراك، لكن آبل جعلته هذه المرة رسميا.

وذكر موقع “تيك كرنتش” (TechCrunch) المتخصص بالتقنية أن التعديل كان في مراحل الاختبار الشهر الماضي، بينما تلقى المستخدم المدعو “ماكس سيلمان” (Max Seeleman) أحد إشعارات تغيير السعر نهاية مارس/آذار الماضي.

 

وتقول آبل إنها ستحذر المستخدمين من ارتفاع الأسعار عبر البريد الإلكتروني وإشعارات الجوال والرسائل داخل التطبيق. واستنادا إلى تغريدة سيلمان أعلاه، فإن الإشعار يظهر بارزا جدا.

لذا، فليس الأمر كما لو أن المستخدم سيكون في مأزق تماما عندما يأتي يوم التجديد، شريطة الانتباه إلى التحذيرات التي تظهر على جهازه.

وعلى الرغم من أنه قد يكون هناك زر لمراجعة تفضيلات الاشتراك الخاصة بالمستخدم، فإنه يتطلب المزيد من الجهد لإلغاء الاشتراك مقارنة بتوفير خيار برفض الاشتراك وتركه ينقضي.

ويرى موقع “تومز غايد” (tomsguide) المتخصص بالتقنية أن التعديلات الجديدة تبدو كأنها تحرُّك غير مألوف من جانب الشركة، وقال إنه يتوجب على الجهات المسؤولة اتخاذ إجراءات صارمة بشأن أي نوع من التكاليف المخفية في الخدمات التي تقدمها شركات التقنية، لضمان أن المستخدمين لديهم علم بكل فلس سيضطرون إلى دفعه.

وإذا كان لديك أي اشتراك بأي خدمة من خلال متجر تطبيقات آبل فسيتعين عليك الانتباه جيدا إلى ما يأتيك من إشعارات، والتأكد من أنك لا تصرفها دون تفكير، وإلا فإن فاتورة بطاقتك الائتمانية ستزداد دون أن تدري.

المصدر : مواقع إلكترونية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.