حرية … سلام وعدالة

.

دونالد ترامب: إيفانكا ستدلي أمام لجنة الكونغرس بشهادتها حول اتصالات والدها يوم اقتحام الكابيتول


من المقرر أن تدلي إيفانكا ترامب، مستشارة البيت الأبيض السابقة وابنة الرئيس السابق دونالد ترامب، بشهادتها خلال ساعات أمام لجنة استماع انفرادية بالكونغرس، تحقق في هجوم 6 يناير/ كانون الثاني على مبنى الكونغرس الأمريكي (الكابيتول).

من المتوقع أن يُطلب من إيفانكا، 40 عاما، تحديد ووصف أنشطة والدها الرئيس الأمريكي في هذا الوقت، أثناء تصاعد الأزمة ومحاولة اقتحام أنصاره مقر الكونغرس، قبيل إعلان هزيمته وفوز منافسه جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة.

وكانت إيفانكا واحدة من عدة مساعدين قيل إنهم حاولوا إقناع الرئيس بإدانة العنف.

ويأتي ظهورها بعد أيام من لقاء زوجها جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض السابق أيضا، مع المحققين وسؤاله حول هذه الأحداث.

واستدعت لجنة الكونغرس أيضا سجلات البيت الأبيض الخاصة باجتماعات الرئيس ترامب وإجراءاته التي اتخذها يوم 6 يناير/كانون الثاني، لكن الوثائق التي حصل عليها الشريك الإعلامي الأمريكي لبي بي سي، شبكة سي بي إس نيوز، تُظهر عدم وجود اتصالات رئاسية لأكثر من سبع ساعات في هذا اليوم، حيث كانت المعركة في مبنى الكابيتول في ذروتها.

ويتعارض هذا مع تقارير متعددة عن مكالمات هاتفية رئاسية للجمهوريين في مبنى الكابيتول الأمريكي، بما في ذلك محادثة ساخنة مع زعيم الأقلية في مجلس النواب كيفين مكارثي. لذلك يمكن أن تقدم إيفانكا توضيحا وتلقي الضوء على الأساليب والأدوات التي استخدمها والدها للتواصل خارج البيت الأبيض في ذلك اليوم.

ووصف أحد الأعضاء الديمقراطيين في اللجنة شهادة كوشنر بأنها “مساعدة” في إعادة بناء أحداث اليوم.

كما هو الحال مع السيد كوشنر وأكثر من 800 فرد آخر استدعتهم اللجنة، فإن شهادة إيفانكا ستتم على انفراد. ومن المتوقع عقد جلسات استماع عامة في مايو/آيار.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.