حرية … سلام وعدالة

.

خطف مجموعة جديدة من نساء نيجيريا


كشفت مصادر محلية في نيجيريا، الثلاثاء، أن مسلحين، يعتقد أنهم ينتمون إلى جماعة بوكو حرام، أقدموا على خطف مجموعة من النساء قرب المدينة التي شهدت قبل شهرين خطف أكثر من 200 تلميذة.

وتعارضت الأنباء بشأن عدد المخطوفات في بلدة غاركين ومحيطها، إذ نقلت فرانس برس عن سكان قولهم إن أكثر من 20 شابة وقعن ضحايا العملية الجديدة في حين تحدث زعيم محلي عن خطف 40 امرأة.

ووقعت عملية على بعد 8 كيلومترات عن شيبوك في ولاية بورنو، حيث خطفت الجماعة عينها التلميذات منتصف أبريل، في عملية أثارت غضب الدول الغربية التي رد بعضها بفرض عقوبات على بوكو حرام.

وقال الحاج تار، العضو في ميليشيا محلية للدفاع الذاتي، "حسب المعلومات المتوفرة، وصل مسلحون قبيل الظهر (الاثنين) وخطفوا عشرين امرأة وثلاثة شبان كانوا يحرسون القرية" التي تسكنها قبائل البول المسلمة.

إلا أن مسؤول محلي في جمعية مربي الماشية قال إن عدد المخطوفات يصل إلى 40 سيدة، مشيرا إلى أنهن أمهات شابات، وعمد المسلحون إلى نقلهن في عربات إلى جهة مجهولة.

وأوضح المسؤول نفسه أن "عمليات خطف مماثلة للحصول على فديات جرت من قبل في هذه المنطقة، لكن السكان يشعرون بخوف كبير من الحديث عنها خشية أعمال انتقامية من الجماعات المتشددة".

جدير الذكر أن مسلحين من بوكو حرام هاجموا في 14 أبريل الماضي مدرسة في شيبوك شمال شرق نيجيريا، وخطفوا قرابة 250 تلميذة، وتمكنت 50 منهن من الفرار، لكن الأخريات لايزلن قيد الاحتجاز.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.