حرية … سلام وعدالة

.

حركة مناوي تعلن القبض على قائد عسكري متهم بقتل 3 من كوادرها


اتهمت حركة تحرير السودان قيادة مني أركو مناوي الأربعاء، ضابط جيش سابق بالتورط في قتل 3 من عناصرها وقعوا بكمين مسلح بولاية شمال دارفور معلنة القبض علي المتهم.

وكان مدير الوحدة الهندسية في حكومة إقليم دارفور أيوب محمود حسن وعدد من مرافقيه تعرضوا ليل الثلاثاء لكمين مسلح بالقرب من منطقة “ديسا” التابعة لمحلية كتم بولاية شمال دارفور، ما أدى لمصرع 3 من أفراد القوة الأمنية التي كانت ترافقه.

وقال بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم جيش الحركة أحمد حسين مصطفى وصلت نسخته “سودان تربيون” بان الكمين الذي تعرض له جنود الحركة قاده المليشي حافظ داؤود ومجموعة من المتفلتين الذين ينشطون في تلك المناطق”.

وحافظ داؤود هو عميد سابق في قوات “حرس الحدود” التي أسسها الزعيم القبلي المعروف موسى هلال واتبعت للجيش السوداني وساندته في حربه ضد الجماعات المسلحة في إقليم دارفور.

والقي القبض علي داود في العام 2017 برفقة هلال بعد الخلافات التي نشبت بينه وقائد الدعم السريع بسبب حملة جمع السلاح في دارفور.

وتقول مصادر لـ “سودان تربيون” إن داؤود وعقب إطلاق سراحه مؤخرا توارى عن الأنظار قبل أن يظهر مجدداً داعما لمجموعات متفلتة تنشط في عدد من القرى شرق محلية كتم بولاية شمال دارفور.

وأعلن البيان القبض على منفذ الحادث ومجموعته وأضاف”لن نسمح لأي جهة كانت أن تسفك دماء رفاقنا الغالية وسيكون لنا رأي واضح تجاه هذه التفلتات التي تحدث من حين لآخر”.

وأكد المتحدث بأن قوات الحركة جاهزة لكل من يحاول التعدي عليها وأضاف “نؤكد بما لا يدعو مجالاً للشك أن هنالك أيادي تريد العبث بأمن إقليم دارفور ولكننا لها بالمرصاد”.

 

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.