حرية … سلام وعدالة

.

حركة تحرير السودان الثورة الثانية … نداء


تناشد حركة تحرير السودان الثورة الثانية كل جماهير الشعب السوداني الابى بكل قواه وفعالياته ، السياسية ، النقابية ،الجماهيرية ، شبابه ونسائه ومنظماته٠٠٠
الى كل أجهزة الاعلام  المحلية الإقليمية والعالمية والمنظمات العالمية ولكل من له ضمير حي ٠٠٠
أن نظام الجبهة الاسلامية الحاكم فى الخرطوم لايأبه لكل المناشدات  ومحاولات الحوار لأنقاذ السودان من الضياع والتمزق وانسان السودان اللذى اثقلت كاهله المعاناة ، القتل وعنت النظام ، الانهيار الإقتصادى والتحلل الاجتماعي ٠٠٠ ومازالت مليشياته تقوم بقتل الأبرياء وطائراته  تقذف المواطنين مما جعل حياة المواطن جحيمآ ومعتقلاته ملئي  بمعتقلى الرأي ما انفك يزيد ويتمادى فى تكميم الأفواه الجائعة  وقهر الكلمة الحرة  ٠
لهذا فنحن فى حركة تحرير السودان الثورة الثانية نرجو من جميع القادرين الفاعلين وشرائح المثقفين البدء فى حملة أعلامية واحدة ومكثفة فى كل أجهزة الاعلام والشبكات العنكبوتية من أجل كشف وتعرية هذا النظام الفاسد و العمل على كسب التأييد للمطالب الوطنية لدى مختلف الاوسط والاطراف الدولية التى لها او يحتمل أن يكون لها تأثير فى معطيات ومجريات الصراع .
من أجل دفع القضية الوطنية مرة ثانية الى دائرة الضوء والى مستوى الهموم والقضايا الدولية والانسانية  لكل العالم وللضغط على المنظمات الاقليمية والعالمية المهتمة بقضايا حقوق الانسان وقضايا الشعوب الساعية للتحرر بما فيها الامم المتحدة ومجلس الأمن لاتخاذ مزيدآ من الخطوات الإيجابية لحسم عربدة هذا النظام الفاشى٠٠٠ على  أن تبدأ الحملة فى كل الأجهزة وعبر الانترنت و بكل اللغات فى بداية الاول من يناير ٢٠١٥ وتتوصل  لمدة شهر حتى اول فبراير جعل الله العام الجديد عام خلاص للشعب السوداني من عنت وويلات هذا النظام .
الى الامام والكفاح الثورى مستمر
عبداللطيف عبدالله أسماعيل
نائب رئيس حركة تحرير السودان الثورة الثانية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )


مشابه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.