حرية … سلام وعدالة

.

توقف اشتباكات المعاليا والرزيقات بمنطقة ام راكوبة


اعلن نائب والي شرق دارفور احمد كبر جبريل لراديو دبنقا استتباب الامن بمنطقة ام راكوبة وكافة انحاء الولاية ، وكشف كبر عن ارسال ونشر قوات لمنع تجدد الاشتباكات بين المعاليا والرزيقات . وقال نائب الوالي احمد كبر لراديو دبنقا من الضعين ان احداث ام راكوبة انتهت ، وان القوات العازلة انتشرت علي الارض . واعلن عن وصول قوات كبيرة محايدة لمنع الاحتكاكات ، وكشف عن وجود تحركات من الحكومة والولاية والادارات الاهلية لاحتواء الوضع متوقعا انتهائها في الاسابيع المقبلة.

وحول الاحصاءات الرسمية لحجم خسائر معركة ام راكوبة ، اعلن احمد كبر ان الاحصائيات الرسمية المسجلة لدى الشرطة بشان القتلي والحرجي بين الطرفين في معركة الاربعاء بلغ قتلي الرزيقات (51) قتيلا ، والجرحى اكثر من (70) جريحا ، بينما بلغ عدد قتلى المعاليا (123) قتيلا ، واكثر من (70) جريحا.

وحول رسالة حكومة ولاية شرق دارفور للطرفين ناشد كبر طرفي الصراع(المعاليا والرزيقات ) بضرورة ضبط النفس والنظر الي المستقبل . وقال عبر راديو دبنقا (نناشد اهلنا من الرزيقات والمعاليا واهل دارفور بان ينظروا الي المستقبل ) . واكد ان حكومة الولاية تعمل بحياد تام في هذا الصراع ، مشيرا الى ان القوات العازلة التي انتشرت هي من خارج القبيلتين وتعمل بمهنية تامة.

ومن جانب الامم المتحدة اعرب رئيس بعثة اليوناميد محمد بن شمباس عن قلقة العميق تجاه الصراع القبلي الدائر في دارفور . ووصف بن شمباس في مؤتمر صحفي امس الخميس بمدينة نيالا الصراع القبلى المسلح بين الرزيقات والمعليا بالخطير ، حيث اسفر عن قتل اعداد كبيرة من الطرفين ، بجانب نزوح عدد كبيرمن المدنيين . واوضح بن شمباس ان بعثة اليوناميد لم تتمكن من الوصول لمناطق الصراع للوقوف على حقيقة الاوضاع ومعرفة حجم الخسائر فى الارواح والممتلكات . واكد ان الوضع في شرق دارفور يحتاج الى تدخل عاجل وسريع لانقاذ حياة المدنين والاسر والاطفال ، واشار بن شمباس ان الصراعات القبيلة بدارفور اصبحت مقلقة وتتطلب ايجاد حل عاجل لها.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.