حرية … سلام وعدالة

.

تفاصيل الإعتداء علي اللاجئين السودانيين في الاردن بالاسلحة الآلية والسواطير


في حادثة تكررت مرات عديدة ضد اللاجئين السودانيين في مختلف البلاد العربية في مصر وليبيا والاردن ولبنان وتونس .في هذه المرة قامت مجموعة من المواطنيين (الفسلطينيين الاردنيين) بالاعتداء علي اللاجئين السودانيين المقيمين في الاردن . من دون اي سبب .. وللوقوف علي حقيقة الأحداث قمت بالاتصال علي الاستاذ (انور ادم) الناشط السياسي المقيم في الاردن الذي أكد لي بانه سمع بالحادثة فور وقوعها مباشرة وهرع الي مكانها واكد بان الاعتداء تم بالاسلحة النارية والسواطير والعصي مما ادي الي جرح ثلاثة من الشباب السودانيين بجروج خطيرة في الراس والبطن  واليد، الاول اسمه (ايمن ابراهيم ) مصاب في يده حيث تم قطع اصابعه و نقل الي المستشفي ويتلقي العلاج حاليا وحالته شبه مستقرة ، أما الثاني فهو الشاب (مندي) مصاب في راسه بساطور ويرقد في المستشفي في حالة حرجة منذ ليلة البارحة ، والثالث هو الشاب (محمد ) الذي اصيب في الكتف برصاصة حية و الذي مازال يتلقي العلاج في المستشفي في حالة صحية حرجة جدا . وحسب رواية الاستاذ انور ادم فالحادثة وقعت في ضاحية (الاشرافية) بجنوب شرق العاصمة الاردنية عمان حيث يسكن المجني عليهم هناك و كانوا يشكون مرارا من المضياقات التي ظلوا يتعرضون لها من سكان الضاحية ذات  الاغلبية الفلسطينية المهاجرة والتي تم توطنيها هناك ، بدأت الحادثة عندما كان المجني عليهم عائدون من مكان عملهم عند منتصف الليل وعند اقترابهم من مسكنهم وجدوا ثلاثة من الشباب جالسين علي رصيف الطريق المؤيدي الي مسكن المجني عليهم وهُم يعرفونهم جيدا علي اساس ان جميعهم يسكنون في الضاحية نفسه المكونة من (الفلسطينين الاردنيين)! وتمت توقيفهم وسألوهم اسئلة استفزازية حسب وصفهم علي شاكلة وين رايحين (يا فحم يا اسفلت يا سودان ) ؟! مما ادي الي نشوب مناوشات بينهم وتم احتواء الامر من المارة وبعد وصول الشباب السودانيين الي منزلهم جاء شخص ما وطرق  الباب وعندما فتحوا له دخل معه الاخرون كانوا مختبئين خلف الباب وبدأوا  مباشرة في الضرب بالعصي والسواطير واخرج احدهم مسدسه وصوبه مباشرة تجاههم وعندما لازوا بالغرف اصيب الشباب محمد في الكتف وكان هنالك عدد من المارة نساء ورجال يتفرجون علي المشهد وبل بداءت بعد النساء يزغردن ويشجعن المعتدين بالمواصلة في ضرب الـ (فحم الاسود )! حسب رواية المجني عليهم والتي نقلها لنا الاستاذ انور ادم . يذكر ان مثل هذه الاعتداءات تكررت اكثر من مرة من قبل الاردينين والسوريين والفلسطينيين واللبنانيين ضد اللاجئين السودانيين في الاردن ، وعموم السودانيين  المغتربين في الدول العربية . وكرد فعل مبدئي أقام اللاجئين السودانيين وقفة احتجاجية امام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في العاصمة عمان صباح اليوم مطالبين بحمايتهم من الاعتداءات العنصرية المتكررة.
———————
تقرير / احمد ويتشي
ahmedwitsh222@yahoo.com

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.