حرية … سلام وعدالة

.

تظاهرات في مدينة الفاشر رفضاً لزيارة البرهان وحميدتي


قالت لجان المقاومة في مدينة الفاشر، غرب السودان، إن 4 أشخاص أصيبوا بجروح، خلال تفريق السلطات الأمنية تظاهرة رافضة لزيارة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي) للمدينة، اليوم الأربعاء.

وذكرت تنسيقية لجان المقاومة في الفاشر، في منشور على صفحتها بفيسبوك، أن وحداً من المشاركين أُصيب بعبوة غاز مسيل للدموع أثناء تفريق المظاهرة ضد زيارة البرهان وحميدتي، مشيرة إلى وقوع إصابات واعتقالات أخرى ستبين تفاصيلها لاحقاً.

وأوضح مصدر من تنسيقية الفاشر لـ”العربي الجديد”، فضل عدم الكشف عن اسمه لدواع أمنية، أن التظاهرة الاحتجاجية ضد الزيارة، بدأت في التجمع أمام مجمع المحاكم بالمدينة، بغرض التحرك نحو أمانة الحكومة، حيث مقر تواجد البرهان وبقية الانقلابيين.

وأشار إلى أن وحدات مشتركة من الجيش والشرطة وجهاز المخابرات، هاجمت المشاركين وأطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع، وضربتهم بالسياط وأعقاب البنادق، فنتج عن ذلك إصابة 4 أشخاص، كما تم اعتقال 5 من قيادات “التنسيقية”.

وكان رئيس مجلس السيادة ونائبه، وعضوا المجلس الطاهر حجر، والهادي إدريس، وعدد آخر من القيادات الأمنية والعسكرية، قد وصلوا اليوم الأربعاء إلى مدينة الفاشر، مركز ولاية شمال دارفور، وحضروا اجتماع المجلس الأعلى المشترك للترتيبات الأمنية لمناقشة سير تنفيذ بند الترتيبات الأمنية ضمن اتفاق السلام بين الحكومة والحركات المتمردة في دارفور.

واستبقت تنسيقية لجان المقاومة الزيارة، أمس الثلاثاء، بإصدار بيان، أعلنت فيه رفضها القاطع للزيارة، ودعت كل قطاعات المهنيين وقوى الثورة الحية ولجان المقاومة بالأحياء، وفي كل بقاع الولاية ومحلياتها للخروج للشوارع من أجل رفض الزيارة وطرد الانقلابيين.

على صعيد متصل، أعلنت تنسيقية لجان مقاومة أم درمان، عن تنظيم اعتصام ليوم واحد، غداً الخميس، وفاء لروح الشهيد محمد يوسف إسماعيل، الذي قتل في موكب 30 يناير/كانون الثاني الماضي بوسط الخرطوم، وأكدت التنسيقية مواصلتها التصعيد حتى سقوط الانقلاب ومحاكمة قادته.

وكانت لجان المقاومة قد وضعت جدول المليونيات الرافضة للانقلاب العسكري، خلال فبراير/شباط الحالي، على أن يبدأ يوم الإثنين المقبل بمليونية جديدة تتجه إلى القصر الرئاسي في الخرطوم، وتخرج في بقية المدن السودانية.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )