حرية … سلام وعدالة

.

تصريح صحفي: تنسيقيات لجان مقاومة امدرمان الكبرى


⭕️ تنسيقيات لجان مقاومة امدرمان الكبرى⭕️
تصريح صحفي
في البدء لا يفوتنا أن نترحم على شهدائنا الأبرار الذين وهبوا دمائهم الغالية ببسالة وشجاعة غير مشهودتين كي ننعم بدولة القانون والمواطنة الحقيقية والشفاء العاجل لكل المصابين، ومن هنا نجدد وعدنا لهم بأنه لا تخاذل عن ما يحلمون به وأننا على الدرب سائرون.
إن الشوارع مسقية بدماء أبنائنا يرتقون سراعاً أحدهم تلو الآخر، و ما ذلك إلا مهر يدفعونه بسخاء فداء الوطن ، ذلك الوطن الذي إستباحه البرهان و زباينه و ذّبح أبناؤه تذبيحا.
نحن في تنسيقيات لجان مقاومة امدرمان الكبرى ندين القمع الوحشي الذي يواجهه الثوار بسلميتهم في الشوارع ،و لن نحيد عن ثورتنا إلي حين تحقيق مبتغانا بدولة الأمن والسلام والعدالة ،ولا نقول إلا أن الفيصل بيننا وبينكم هو الشارع وأن الشوارع لا تخون وأننا لن نهدأ حتى نراكم خلف القضبان و معلقين في المشانق غير مأسوف عليكم.
إن فعلنا المقاوم الرافض للإنقلاب مستمرٌ بلا توقف لأجل تحقيق الحرية والسلام والعدالة وبناء الديمقراطية الراسخة والمستدامة في بلادنا التي عانت من ظلم الأنظمة العسكرية والدكتاتورية و الشمولية منذ عقودٍ طويلة أقعدت البلاد وعطلت مصالح أجيال من السودانيين والسودانيات.
وعليه نعلن نحن في تنسيقيات لجان مقاومة امدرمان الكبرى ان امدرمان لن تنكسر وسنخرج الي الشوارع شاهرين هتافنا بمليونية 23 مايو المتوجهة صوب شارع الشهيد عبدالعظيم وأننا لن نحيد ولن نتنازل عن أي مطلب وموقفنا ثابت ولن يتغير ..
٢١مايو ٢٠٢٢

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.