حرية … سلام وعدالة

.

تجمع المهنيين يرفض مقابلة فولكر!


أعلن تجمع المهنيين السودانيين -في بيان اليوم الجمعة- رفضه لقاء مبعوث الأمم المتحدة الخاص فولكر بيرتس، متهما بعثة المنظمة الدولية (يونيتامس) في البلاد بالتقاعس عن إدانة “الانقلاب”.

وقال التجمع في بيان “لم تلتزم بعثة اليونيتامس بمهمتها حسب التفويض الممنوح لها من قبل مجلس الأمن الدولي بدعم ومراقبة الانتقال الديمقراطي… بل سعت البعثة ورئيسها لدعم (الانقلاب) والاعتراف المخزي بسلطة الانقلاب وقائده عبد الفتاح البرهان”.

كما اتهم البيان البعثة الأممية بأنها عملت على تثبيت الاتفاق السياسي الموقع بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبد الله حمدوك في 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، معتبرا ذلك “اصطفافًا مؤسفًا مع طغمة الجنرالات وقادة المليشيات وأمراء الحرب”.

ورأى تجمع المهنيين السودانيين في البيان أن المحادثات التي تقترحها الأمم المتحدة هي تحايل يسعى للمساواة بين “الانقلابيين الذين يرتكبون الجرائم”، ومكونات الشعب الأخرى التي تتطلع للحكم المدني.

وأكد تجمع المهنيين أن موقفه تم شرحه في لقاءات سابقة مع بعثة اليونيتامس، وأنه لا حاجة للقاءات إضافية بالبعثة ورئيسها.

في المقابل، أكد البرهان عدم تسليم السلطة في البلاد إلا لمن يأتي عبر الانتخابات أو التوافق السياسي، وذلك خلال خطاب ألقاه أمس الأول الأربعاء أمام ضباط من الجيش بمدينة الفاشر بولاية شمال دارفور.

وأضاف قائد الجيش السوداني “نريد أن نسلم السلطة لمواطنين سودانيين منتخبين من قبل الشعب لحكم السودان”، مشيرا إلى ضرورة التصدي لما وصفها بحملات “التضليل والتلفيق والكذب” عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )