حرية … سلام وعدالة

.

بيان من حزب المؤتمر السوداني حول أحداث معسكر كلمة


بيان
من حزب المؤتمر السوداني
حول أحداث معسكر كلمة

……………………………………

 

يا جماهير الشعب السوداني
إلى متي يظل هذا العبث والاستهتار بحياة البشر؟!! لا يجف دم هنا إلا وأريق دمٌ هناك.. و يواصل نظام الفساد والاستبداد في قهره وتسلطه وقمعه وكأنما مصائر المواطنين السودانيين بيده وهو يطلقها لمليشياته المسماة بالدعم السريع لتتعدى على مساكن وممتلكات أهلنا من نازحي معسكر كلمة ففي يوم الجمعة الموافق5/9/2014م ما أن خرج أهلنا في معسكر كلمة في جنوب دارفور وهم يعبرون في مظاهرة سلمية عن احتجاجهم على هذا التعدي إلا وسيارات القتل والدمار المدججة بالسلاح الخفيف والثقيل تحيط بهم من كل جانب ودونما هوادة تقذفهم بالبمبان وتستهدفهم بالرصاص الحى في أبشع صور للترويع والإرهاب إما التهجير بالقوة لتفريغ المعسكرات وتفكيكها أو القتل وعلى إثر ذلك استشهدت إحدى المواطنات وأصيب العديد من طلاب مرحلة الأساس والشيوخ والنساء يقارب عددهم الأربعين مصاباً يطلق ناري مباشر وبعضهم في حالات خطرة كما تم اختطاف عدد 5 أفراد من النازحين أغلبهم طلاب مرحلة الأساس بواسطة جهاز الأمن بمحلية بليل.

أيها الشرفاء
ونحن إذ ندين هذا العمل الوحشي والسلوك الجبان لا نكتفي بالعبارات بل سنعمل بكل ما أوتينا من قوة لنؤكّد أنّ هذه المظاهرة السلمية التى سيّرها نازحوا معسكر كلمة ما هي إلا البداية للمظاهرات الحاشدة التي ستنتظم كل معسكرات النازحين والقرى والمدن السودانية لمواجهة الموت والرصاص وتعلو جباهنا قضايا شعبنا وعدالتها وسنقاوم لا نساوم حتى نسقط هذا النظام السفاح المجرم .. نظام الظلم والظلام والإبادة الجماعية ولن تقف الثورة ضد هذا النظام حتى يتم تقديم كل مجرمي الحرب إلى المحاكمة والقصاص العادل.
وإذ نخاطبكم في هذا البيان نحن في حزب المؤتمر السوداني فإنما نخاطب فيكم الصمود والعزيمة والتوق للحرية و الخلاص من حكم الطاغوت هذا وزبانيته من قوات الدعم السريع لنوضح للناس جميعاً وأهلنا في جنوب دارفور خصوصاً أننا لن نكف عن ما وعدنا به شعبنا بأننا سنعمل ليل نهار معكم ومع كل قوى التغيير والتي لا يزال بها ضمير حي لا يرضى الذل ولا الانكسار ليكف هذا النظام ومليشياته عن التعرض لأهلنا فهيا معنا للخلاص من هذا العذاب .. فلتصطفوا معنا يداً بيد لنقرب هذه الساعة وندحر هذا النظام المتهالك إلى حيث لا رجعة
ونناشد الأمم المتحدة أن تضطلع بمسؤولياتها فى مناطق دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق لحماية النازحين والمدنيين الأبرياء العزّل من القنابل والقصف بالطائرات ونناشد كل الشعب السودانى بكافة فئاته وقطاعاته بالوحدة والاصطفاف خلف برنامج إسقاط النظام الذي أعلناه ولن نحيد عنه لمساومة رخيصة أو حوار كذوب أو مغانم صغيرة وسنقف في مواجهته صموداً وعزة وسنموت واقفين حتى يسقط النظام.

المجد والخلود لشهدائنا الكرام
وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين
وعاش السودان حرّاً مستقلا
إعلام حزب المؤتمر السوداني 6/9/2014

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.