حرية … سلام وعدالة

.

بيان من تجمع روابط طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا


بيان مهم 
جماهير الشعوب السودانية عامة 
وأنتم تتابعون سلوك ونهج نظام المؤتمر الوطني العنصري تجاه الهاميش السوداني وجبال النوبه والنيل الازرق خاصة ودارفور على وجه الخصوص .بسبب الوضعيه التاريخيه المأزومه وعدم تأسيس وبناء الدوله بأسس ومعايير سليمه يضمن حق الحياه للكل الأنساني والعيش الكريم .ظل نظام المؤتمر الوطني يمارس أبشع انواع الجرائم ضد الأنسانيه والتطهير العرقي والأباده الجماعيه في حق شعوب بعينها وهذا أس الصراع الأيديولوجي والأجتماعي والثقافي والسياسي االتي تشكل عليه هذه الوضعيه المختله .وتعلمون جيدا بمساهمة هذا الجبروت في أنشطار وأنفصال الوطن وزرع اافتن وتفكيك المجتمعات والحروب الأعليه والتدهور الأقتصادي و أنهيار القيم الأخلافيه .وعدم الاعتراف بالمشكله الحقيقيه ادى الي قيام ثورات الهامش من أجل أثبات الذات الأنساني .والكل يعلم بخطورة ووجود هذا النظام على مستوى السلطه واذا واصل في هذا النهج والسلوك العنصري والأستهداف ضد الاخر يمكن أن تؤدي الي صو ملت السودان يجب عن نأمل بضمير من أجل أنغاذ الوطن االتي على بعد خطوه واحدة من الأنهيار 
جماهير الشعوب السودانية عامه
لقد ظل المؤتمر الوطني و مليشياته وطائراته العسكريه يستهدف أماكن الهامش كل من دارفور وجبال النوبه والنيل الازرق و مازالت تمارس أبشع انواع الجرائم ضد الأنسانيه بأعادة وصياغة قوات الجنجويد و تخليفه بأسم الدعم السريع و سبب هذه القوات في أرتكاب جرائم جديده حتى ادى الي نزوح ولجؤء اميه من شعوب الهامش المنكو ي بنيران النظام الدكتاتوري .وبيع الاثار التاريخيه للحضارة السودانيه وتدمير معالمه الذي يمثل رمز حضاري ممتد منذ بداية البشريه .لكن أستهدافه لأبناء دارفور على مستوى الجامعات وتعلمون كم شهيد سقط من طلاب دارفور جراء سياسات النظام العنصري داخل ساحات العلم والمعرفه واخر شهيد وليس اخيرا علي ابكر موسى .ولم يكتفي بكل هذا بل واصل في جرا يمه اللا أخلافيه االتي يتمثل ويتمفصل في أقتحامهم لداخلية الطالبات وحرق غرف طالبات دارفور بشكل عنصري ولم يكتفي بهذا بل طور ادوات القمع والبطش داخل داخلية البركس ولم يكن هذا اول مره بل مرات حتى وصل مرحلة أرتدء الاجهزه الامنيه النقاب من أجل دخول الداخلية وتم ضرب اميه من طالبات دارفور على اساس عنصري ..وبالامس االتي صادف ثاني ايام عيد الاضحى الموافق 5/10/2014م أقتحمت الأجهزه بكميات من عربات الشرطه وبكاسي الامن وكانت هناك عنصريه منهجه وأطلاق الغاز المسيل للدموع داخل غرف طالبات دارفور ..ومع العلم التام كل طالبات الاقاليم الاخرى سافروا عدى طالبات دارفور الذين تم ضربهم بحكم أخلاء الداخليه دون أي سبب سواء أنهن من دافور ولم يكن لديهن أسر داخل الخرطو م والغالبيه منهن أسرهم بمعسكرات النزوح واللجوء وهذا القرار الصادر من مدير المجمع و قاعد الحرس بتو اطوء تام مع الامن وأثناء هذه الأعتداء تم أعتقال عدد من الطالبات وهن 1سوزان عمر 2/حواءسليمان3/عرفه محمد ابراهيم ومنال ابكر وسلمى دقيس و فدوى احمد وحنان و مواهب محمد ابكر صافي النور وأماني ونجلاء و رانيا حسن وأعتزاز محمد عبد الكريم ورحاب حامد ادم ورقيه موسى الجزولي وسعديه بخيت وسميه خميس وعلياء حسون وحتى اللحظه لم يتم أطلاق يراهن ولم نتعرف اين مكانهم وفق هذا نؤكد الاتي نحمل مسؤ لية تشريد وأعتقال طالبات دارفور للسيد مدير المجمع فيصل محمد احمد وقاعد الحرس محمد الحسن 
وايضا نحمل الاجهزه الأمنيه والشرطيه كل انواع الأستهداف الممنهج تجاه طالبات دارفور الابرياء 
ونطالب جهاز الامن بأطلاق سراح كل الطالبات الذين تم أعتقالهم من دأخلية البركس او الزهراء 
ونطالب المجتمع الدولي والاقليمي والضمير الانساني بان يتحركوا من أجل الضقط حتى يتم أطلاق سراح الطالبات 
واذا لم يتم أطلاق سراح الطالبات في خلال 24ساعه سوف لم نكن مسؤ لين من أي نتائج تحصل 
أعلام تجمع روابط طلاب دارفور
المو افق السابع من أكتوبر

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.