حرية … سلام وعدالة

.

بالمكشوف…


صباح الخير ثوار بلادي اﻻشاوس.
….
يا أحفاد من هزوا جبال الجبروت وعلموا اﻻرض أسوأ الشهوات…أنها كلما ظمئت رووها بدمائهم الطاهرة.
أرى الحرية ببﻻدي كما أراكم.. وأعلم أنها ساعة هيأ الله لها رجاﻻ ﻻ تصدهم اﻻسباب وﻻ المبررات..وﻻ يخلقوا دون اللقاء الحواجز.. فهي ذات شوكة ﻻ تألفها إﻻ نفس قد رعاها الله بكنفه الخاص.. يعشقها من هو لها..وغير ذلك له الف طريقة لغير ذلك..فإن كانت هناك رغبة فهناك طريقة لتحقيقها..وإن لم تكن لديك رغبة فحتما لديك الف طريقة للتملص عن مهامك الوطنية…وأمانة الله التي عرضها هي قوله الثقيل الذي القاه في صدور ﻻ تألف سواه..إنه الحق الذي سمى به الحق ذاته المنزهه.
أحبتي الثوار في وطن تخيره أطيب الناس موطنا كما تخيره نيلنا العظيم بعد طول هيام في اﻻرض….تخيره موطنا وموطئا وهو يستلطف الحسن بأرض الله حتى إذا ما وجد سوداننا الغالي إستقر به.. 
دنت أجمل الساعات..فمن وافقها فقد وافقت ميقات اﻻهلة..ومن خالفها فقد خالف طبيعة الميزان الكوني.. 
نادى منادينا فقلنا لبيك.. من كان له فضل جهد فموعدنا الشوارع.. ومن ضن وشقت نفسه عليه..دونه وسائل التواصل ليعلم ما يفعل رماة الحدق.

الولد البقول لي امو ما اتعشيت…
ما يبارينا ويكتر اللفيت.
….
وجدت سادتي ما اراه اهﻻ للتداول وعدلته ليطابق واقعنا السوداني…
وهو خطاب المرحلة..فمن رآه جلبابه فليتوشحه كفنا..ومن له رؤية أخرى فليقذفه..وحتما غيره سيتلقفه.
…..
التظاهر السلمي معركة بأسلحة سلمية يكسبها من يكون أكثر تنظيمًا وسيطرة، وإذا كانت قوة رجال الأمن هي سلاحهم، فإن قوة المتظاهرين في تلاحمهم وتماسك صفوهم وغلبة عددهم وحسن تنظيمهم وبراعة تخطيطهم وقوة إيمانهم بحقهم.. وإن أبرز عناصر المظاهرة هي:
هدف المظاهرة السلمية:
اختبار تجاوب الجماهير مع المطالب الثورية
إقناع الناس بعدالة القضية وكسب تعاطفهم وتأييدهم بسلوك المظاهرة الحضاري وسلميتها وصمود المتظاهرين وجرأتهم وتضحياتهم
كسر حاجز الخوف وتشجيع الناس للمشاركة في الاحتجاج
استنزاف قوى الأمن وتحدي أدواتهم القمعية
عصيان القوانين التي يفرضها النظام وكسر هيبته بعدم الإذعان لها
أنواع المظاهرات:
يحدد نوع المظاهرة الهدف الذي تريد تحقيقه والظروف الميدانية لتنفيذها، ففي بعض الأحيان تكون المظاهرات الصغيرة المتفرقة هي التي تحقق هدف العصيان مع إرهاق القوة الأمنية واستنزافها، ولا سيما إذا كان عدد المتظاهرين قليلاً، وليست هناك إمكانية للثبات على الأرض أمام القوة القمعية. وفي مثل هذا الظرف قد تكون مظاهرة سيارات أو دراجات نارية أو ركشات حلاً مثاليًا لعدم تكافؤ القوى والعدد. وحين يكون عدد المتظاهرين كافيًا يمكن تنظيم مظاهرة طويلة تراهن على الصمود أمام القوة القمعية
مراحل المظاهرة:
ليست المظاهرة نشاطًا حماسيًا وقتيًا يحدث في الشارع فقط، بل تمر بمراحل متتابعة تبدأ بإعداد خطة وتحضير مجموعة من النشاطات توزع فيها الأدوار على مجموعات متفرقة، ثم تنفذ النشاطات على أرض الشارع بحسب الخطة وتعدل بحسب متغيرات الميدان، وتنتهي بمراجعة النشاطات وتقويمها وتعزيز الإيجابيات للتحضير للنشاط الاحتجاجي القادم.
التحضير قبل المظاهرة:
الاتصال بمجموعات العمل التي يمكن أن تشارك في الحركة التظاهرية عبر ممثلين لها
تحديد الهدف من المظاهرة ووضوحه للفرق المشاركة
تحديد شروط الموقع واختيار أمثلها ومعاينته على أرض الواقع، واختيار نقطة الانطلاق وخط المسير ونقطة التجمع
تحديد المكان البديل في حالة الطوارئ
تحديد الزمان الأنسب
تحديد متى تعتبر المظاهرة قد حققت هدفها والاتفاق على علامة للانسحاب أو تطوير المظاهرة إلى اعتصام مثلاً
دراسة إمكانيات قوى الأمن في المكان (وهل من المطلوب التصادم معهم أم لا) 
تحديد النشاطات اللازمة وتوزيع الأدوار على فرق العمل
الاتفاق على الهيكل التنظيمي للمظاهرة وتحديد دور كل فريق فيها ومكان تمركزه
تحضير كل فريق لمهمته والتدرب عليها
كتم موعد المظاهرة ومكانها لتحقيق عنصر المباغتة، أو الاتفاق على الإعلان عن ذلك لحشد الناس وتشجيع المتظاهرين الافتراضيين على المشاركة
التنفيذ أثناء المظاهرة: 
التجمع بحسب الهيكل التنظيمي المتفق عليه
إعادة التشكل (تشكيلات بديلة للطوارئ)
تنفيذ كل فريق مهماته بالتزامن أو على التتابع (الصمود، التصوير، الإسعاف، الهتاف، المراقبة، الالتفاف..)
استقطاب المارة وجذب المتفرجين
التصوير والإعلام والتواصل
حوار رجال الشرطة أو تحييدهم
تحديد نهاية النشاط أو تحقيق هدف النشاط 
الهدوء والمرونة في الاستجابة للأمور الطارئة وغير المتوقعة
الانسحاب الإستراتيجي أو الثبات التكتيكي (اعتصام)
إخلاء الجرحى والشهداء وعدم السماح للامن او الشرطة بأخذهم.
تحرير المعتقلين
الفرار من الأمن وضمان عدم الملاحقة
المراجعة والتعزيز بعد المظاهرة:
تأمين علاج الجرحى
تسليم جثث الشهداء لذويهم
حملة إعلامية عن المظاهرة
دراسة نقاط الضعف والقوة وهل حقق النشاط هدفه ام ﻻ.
إشادة بالأداء المميز وشكر للمشاركين
التحضير لنشاط قادم أو لجنائز الشهداء
متابعة أمر المعتقلين والسعي للإفراج عنهم
التوقيت والمكان:
يلعب تحديد المكان والزمان دورًا هامًا في تحقيق عنصري المباغتة والسيطرة، واستباق قوى الأمن حتى تقوى شوكة المظاهرة عن طريق تشيجع الناس للمشاركة، وتنظيم توزيع فرق العمل على الأرض
شروط المكان:
البعد عن مراكز الأمن
مكان مفتوح ذو منافذ كثيرة لسهولة التفرق وإعادة التجمع
ضمان التأييد الشعبي
ازدحام المكان بالناس للفت الأنظار وإقناع الناس بالمشاركة أو ضمان تأييدهم ومساندتهم، ولسهولة الانسحاب
تحديد مكان الانطلاق ومكان التجمع
تحديد مكان بديل للطوارئ
من الممكن أن يكون مكان التجمع أو خط السير بالقرب من السفارات الغربية إن أمكن ذلك لكبح القوة الأمنية
شروط الزمان:
زمان غير متوقع أو يزعج رجال الأمن كالليل أو آخر الليل أو أول النهار
زمان حاشد ديني كالصلوات لتأميين الزخم الشعبي
تحديد المدة التي ينبغي أن تستغرقها المظاهرة
هل تتكرر المظاهرة يوميًا
من الممكن تنفيذ عدد من المظاهرات المتزامنة في أماكن مختلفة
تنفيذ مظاهرات صغيرة قبل وقت قصير من المظاهرة الكبيرة الأساسية وفي أماكن متفرقة للتمويه وتشتيت الأمن
تحديد متى تلتقي المظاهرات الفرعية في مظاهرة واحدة كبرى
الصدمة والخدعة:
نظرًا لعدم تكافؤ القوى فإنه من الضروري الاستعانة بعنصري الصدمة والخدعة لتحقيق التفوق وامتلاك زمام المبادرة، الصدمة والمباغتة لا تكون في توقيت المظاهرة ومكانها فقط، بل يمكن أن تكون في كل وسائلها، وكلما تمكنت المظاهرة من إحداث صدمة أكبر استطاعت أن تحقق أهدافها بشكل أكبر، كاستعمال السيارات والدراجات النارية في المظاهرة، أو التظاهر عن طريق أسطح المباني لا في الشوارع بالنسبة للمدن الكبيرة، أو إطلاق بالونات هوائية، أو تكبيرات، أو إلقاء منشورات من أسطح المباني، وإطلاق شعارات جذابة، أو استخدام وسائل دفاعية غير مألوفة
حماية أجسادنا وحماية الآخرين:
القاعدة الأولى: سلامتك تطيل عمر المظاهرة وتعين في تحقيق هدفها.
القاعدة الثانية: حماية جسدك تعتمد على ما تتخذه أنت من تدابير ووسائل وقاية، كما تعتمد على درجة هدوئك وسيطرتك على خوفك.
القاعدة الثالثة: سلمية المظاهرة لا تعني سلبية المتظاهرين في الدفاع عن أنفسهم أو عن الآخرين.
القاعدة الرابعة: حماية الآخرين والدفاع عنهم ومنع اعتقالهم واجب المتظاهرين بعضهم تجاه بعض.
القاعدة الخامسة: لا تخلف جريحًا أو شهيدًا وراءك، ولكن سلامة المنقذ لها الأولوية.
القاعدة السادسة: لا تتحرك منفردًا، بل تحرك دائمًا مع مجموعة تعرفها
القاعدة السابعة: لا تسحب سلاحًا من رجل الأمن وتستعمله ضده، بل حاول تحييده بتقييده أو عزله أو إرهابه أو إقناعه
القاعدة الثامنة: لا تتردد في إعادة رمي القنابل المسيلة للدموع إلى رجال الأمن، أو إخمادها في وعاء مملوء ماء، واتخاذ القناع الواقي أو على الأقل ابتعد عن مصدر الطلق الناري والقنبلة المسيلة.
القاعدة التاسعة: للمدى القريب والاحتكاك المباشر، احم جسدك من العصي الكهربائية بغطاء جسدك بالأكياس النايولونية، ومن الضرب بحمل حقيبة الظهر وخوذة الرياضة ودروع الفلين إن توفرت..وبديل لها عمامتنا السودانية او الشال .. أو استعن بالتعاون مع رفاقك للسيطرة على رجال الأمن وتقييدهم وسحب سلاحهم، أو رشّ بخاخًا كحوليًا في عيني رجل الأمن لإيلامه وتسهيل السيطرة عليه باستخدام بعض العطورات أو ملطفات الجو.
فرق العمل:
يفضل أن يبقى التحضير للتظاهرات على شكل فرق عمل منفصلة يجمعها هدف المظاهرة وخطتها العامة وتقاسم الأدوار، ومن الممكن وجود قيادة غير مركزية مع قيادة بديلة في حال تم استهداف القيادة الأساسية، ولكن مع ذلك تبقى للفرق قيادتها المستقلة والحرية التامة في طريقة تنفيذ الدور والإبداع في ابتكار الوسائل والأدوات ضمانًا لاستمرار النشاط الاحتجاجي في حال تم استهداف القيادة أو اعتقال إحدى الفرق، شرط الحرص على التواصل والتنسيق الدائمين بين المجموعات.
هناك أدوار متنوعة يمكن أن يستعان بها في تنظيم المظاهرات، ويفضل تقسيم الأدوار بحسب طبيعة المظاهرة وأهدافها، وتوزيعها على فرق العمل والمجموعات المستقلة، ويمكن أن تتعاون أكثر من مجموعة على تنفيذ دور واحد تتفق فيما بينها على الخطوط العريضة ولها الحرية في التفاصيل، ولعل أهم الفرق التي يفترض وجودها في المظاهرة هي:
1- فريق الاحتكاك: موقعه المقدمة والجانبان والمؤخرة، وصفاته أن يتسم بالقوة الجسدية والشجاعة والحكمة، وأن يحمي نفسه جيدًا بالوسائل المتاحة 
فريق المقدمة: دوره التصدي لقوى القمع بشكل حضاري، وفتح الصفوف وإزالة المتاريس للمرور، والتفاوض مع رجال الشرطة، وفي حال الضرورة عرقلة عربات القمع بالمسامير أو سد أنبوب عادم السيارة بقماش، أو رش زجاجها بطلاء أسود، ويقع على فريق المقدمة عبء ثبات جسم المظاهرة كله، فإذا انهار سهل انهيار بقية الفرق.
فريق الجانبين: يحمي أطراف المظاهرة ويفتح لها الطرق الجانبية ويقوم بإجراء حوار مع الجمهور وإقناعهم بالمشاركة
فريق المؤخرة: يحمي المظاهرة من الخلف، ويتأكد من عدم فقدان أفراد في الخلف أو اعتقالهم، ويحرص على عدم انقطاع المسيرة أو تأخر بعض المجموعات.
2- فريق الإسعاف: يتألف من المختصين الطبيين أو يدرب فريق صغير على مبادئ الإسعاف الأولية ويتوزع أفراده حاملين حقيبة إسعاف على ظهورهم في أجزاء متفرقة من المظاهرة مرتدين الزي الخاص أو علامة خاصة، ويتركز بعضهم في مدخل بعض المباني المجاورة لنقل المصابين إليه مع تأمين حماية لهذا الفريق من قبل عناصر من فريق الاحتكاك، ويمكن الاتفاق مسبقًا مع بعض الأطباء المتطوعين لنقل المصابين إليهم في عياداتهم أو بيوت خاصة مع تأمين وسيلة النقل المناسبة. 
3- مجموعات الهتاف: مهمتها صياغة شعارات وهتافات حماسية يبرز فيها الهدف الثوري بروزًا قويًا، وتصميم لافتات لجذب الأنظار وتوصيل الرسالة الثورية مكتوبة أو مصورة إلى وسائل الإعلام المرئية. (تكون محمية من فريق الاحتكاك)، ويجب عليها تأمين مكبرات صوت للهتافات 
4- فريق الإعلام والاتصال: مهمته جذب الناس للمشاركة في المظاهرة والإعلان عنها عن طريق وسائل الإعلان الممكنة: الإنترنت والمنشورات والفضائيات والرسائل.. كما أنه يتفق على وسائل الاتصال المأمونة بين المجموعات ويقوم بتجهيزها، ويتكفل بمهمة توثيق المظاهرة وتصويرها عن طريق كاميرات قريبة متحركة وبعيدة ثابتة ذات دقة عالية لتسجيل الحدث، ويقوم الفريق بالاتصال الدائم بالإنترنت ووسائل الإعلام للنقل الحي للحدث، والربط بين قيادات المجموعات والتغذية بالمستجدات. 
5- فريق المراقبة والدعم: يتركز موقعه في الشوارع الخلفية للمظاهرة وأطرافها الجانبية من دون أن يشترك فيها ليراقب حركة الأمن، وخطة السير، ويقدم الدعم للمظاهرة عن طريق الالتفاف على رجال الأمن من الخلف أو من الوسط بحسب أماكن ظهور رجال الأمن، ويمنعهم من الرجوع ويسلبهم حرية الحركة ويفرض عليهم القتال قريب المدى لتغدو كثير من وسائل العنف غير فعالة كالقنابل والأسلحة، وينبغي نزع العصي منهم وربطهم لتعطيلهم، ويمكن اعتقال بعضهم لتسجيل اعترافات لهم مع توثيق هوياتهم ومحاولة إقناعهم بعدالة القضية وإطلاق سراحهم من بعد ذلك.

تقدموا يا ثوار بلادنا…وبالله التوفيق.
——————-
علاء الدين الدفينة

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.